الجلسة الرابعة من اجتماع اللجنة الدستورية تبدأ أعمالها

بدأت صباح اليوم الجلسة الرابعة من اجتماعات اللجنة الدستورية بين وفدي المعارضة السورية ونظام الأسد في جنيف، وسط أجواء وُصفت بالإيجابية.

ويواجه الوفدان نقاطا خلافية أساسية، حيث يصر النظام على مناقشة “الهوية الوطنية” وملف الإدارة الذاتية، في حين يدعو وفد المعارضة إلى مناقشة قضايا تعتبر من صلب الدستور مثل الحقوق والحريات في سوريا.

ودعا عضو اللجنة الدستورية عبد المجيد بركات في تغريدة على تويتر نشرتها صفحة “هيئة التفاوض السورية-اللجنة الدستورية”، إلى “بناء جيش وطني ومؤسسات أمنية تقوم على الكفاءة وتمارس واجبتها وفقا للدستور والقانون وتلتزم بحقوق الإنسان”.

وفي تطور لافت وصف هادي البحرة رئيس وفد المعارضة السورية في اللجنة الدستورية، جلسة الخميس بأنها كانت “إيجابية بشكل عام”.

“البحرة” أشار إلى عدم وجود اختلافات كبيرة مع وفد النظام حول القضايا الجوهرية، وتابع قائلا “دار نقاش حول القضايا الدستورية، وتنوع المجتمع السوري، والهويات الوطنية، والحرية، والحقوق”.

تلفزيون سوريا

اترك رد