طائرات وصواريخ روسية جديدة إلى سوريا..لإختبارها في ظروف القتال

قالت صحيفة “سفوبودنايا بريسا” الروسية إن موسكو سوف تختبر نماذج أسلحة جديدة في ظروف قتالية في سوريا بعد “منتدى الجيش-2020”.
وأضافت في تقرير ترجمه موقع “روسيا اليوم”، أن الصواريخ الموجهة الجديدة “تورنادو-إس” يمكن أن “تطير” إلى سوريا. كما قد تظهر في سماء سوريا طائرات جديدة من دون طيار.
وقبل خمس سنوات، ظهر لدى القوات المسلحة الروسية في سوريا، بحسب الصحيفة، أكبر حقل رمي وتدريب للاختبار العملي لجميع أنواع الأسلحة الجديدة، من صواريخ “كاليبر” المجنحة، ومقاتلات الجيل الخامس “Su-57″، ودبابات “T-14″، وانتهاءً بأنواع مختلفة من الذخائر.
وفي كانون الأول/ديسمبر 2019، قال وزير الدفاع سيرغي شويغو إن أكثر من 350 نوعاً من المعدات العسكرية شاركت في الأعمال القتالية على أراضي سوريا، وتم اختبار أكثر من 600 نوع من مختلف الأسلحة والمعدات العسكرية. وقد تم تطوير العديد منها مع الأخذ في الاعتبار التجربة السورية.
وخلال المنتدى العسكري التقني الدولي “الجيش-2020″، بيّن شويغو ما هي النماذج الجديدة التي يمكن تبنيها، وأشار إلى أن “الخصائص العالية التي أعلنها المطورون جيدة، لكنها ليست كافية. فيجب التأكيد منها في ظروف قريبة من القتال، ثم في سوريا”.
وفي المنتدى الذي اختتم مؤخراً في حديقة “باتريوت” بالقرب من موسكو، تم عرض ما مجموعه حوالي 28 ألف نموذج. من الواضح أنها لم تكن جميعها لأغراض عسكرية، فقد كانت هناك عينات معروفة من قبل، ومع ذلك، كان هناك ما يكفي من المنتجات الجديدة.درون روسية
وبحسب الصحيفة، قدمت شركة “روستيخ” الحكومية حوالي 70 نموذجاً لم تُعرض من قبل. ومن الواضح أن بعضها تم “شحذها” مع أخذ التجربة السورية في الاعتبار. على سبيل المثال، عربة الطرق الوعرة “تايغر” شديدة المناورة بجسمها المفتوح والقدرة على تركيب عدة رشاشات على كتائف (12.7 ملم “كورد” وثلاثة من عيار 7.62 ملم من طراز “بي كي بي”.
وقالت إنه يمكن للصواريخ الموجهة الجديدة من نظام الإطلاق المتعدد الصواريخ (MLRS) والتي تحمل اسم “تورنادو-إس” أن “تطير” إلى سوريا. كما قد تظهر في سماء سوريا طائرات جديدة من دون طيار، من تلك التي تم عرضها في منتدى الجيش -2020.

المدن

اترك رد