مجددا النظام يرفض إدخال العالقين على الحدود اللبنانية لعجزهم عن دفع 100 دولار

تستمر معاناة عشرات السوريين العالقين على الحدود السورية اللبنانية منذ عدة أيام؛ لرفض النظام إدخالهم بسبب عجزهم دفع 100 دولار في الخزينة.

وفي تطورات المشهد نفى وزير المالية “كنان ياغاي” ما أشيع عن قرار إلغاء تصريف 100 دولار للقادمين على الحدود السورية، مع ما يتم تداوله عن معاناة عدد كبير من السوريين العالقين على الحدود اللبنانية؛ بسبب عدم امتلاكهم 100 دولار.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مشاهد لعشرات المدنيين السوريين يفترشون الأرض على، والمعلنة منذ 7 تموز الماضي من قبل مجلس وزراء النظام.

وكان رئيس فرع الهجرة والجوازات في معبر جديدة يابوس اللواء “ناجي نمير” وجه قبل عدة أيام في لقاء تلفزيوني تحذير للسوريين الراغبين بالعودة للبلاد عن طريق لبنان أن من لا يملك 100 دولار لدفعها في المعابر الحدودية لن يسمح له بالدخول.

ويعاني المدنيين السوريين في دول الجوار من البطالة والفقر بسبب سياسة الدول التي تستضيفهم، سيما لبنان والأردن التي تفرض قيود على حركة القاطنين والبالغ أكثر من مليوني لاجئ، في الوقت الذي أجبرتهم هذه القيود على العودة إلى بلدهم تحت سيطرة النظام.

المركز الصحفي السوري

اترك رد