غارات روسية تستهدف إدلب واللاذقية والمسيرات التركية ترد في حلب

أفاد مراسلون بأن الطائرات الحربية الروسية شنت عدة غارات جوية صباح اليوم الأربعاء مستهدفةً الأطراف الغربية لـ”مدينة إدلب” وتلال “الكبانة” شرق اللاذقية، بالتزامن مع نشوب حرائق في المنطقة نشبت قبل عدة أيام.
وأوضح مراسلنا أن أربع طائرات حربية روسية قصفت بعشر غارات جوية محيط “السجن المركز” غرب إدلب، ومحيط بلدة “العالية” بريف إدلب الغربي، ومناطق متفرقة من “تلال الكبانة” شرق اللاذقية، وقد أقلعت تلك الطائرتين من قاعدة “حميميم” الجوية في جبلة بريف اللاذقية، بالتزامن مع اقلاعات حربيات روسية متتالية من القاعدة.
وأوضح مصدر عسكري أن طائرات مُسيرة تركية ردت على الغارات الروسية واستهدفت مواقع لقوات الأسد والميليشيات الإيرانية، في كلاً من بلدة “ميزناز” غرب حلب، و”الطلحية” شرق إدلب، دون معرفة حجم الخسائر.
في السياق، كثفت قوات الأسد والميليشيات الإيرانية من قصفها بصواريخ “غراد” وقذائف المدفعية الثقيلة على محاور جبل الزاوية مستهدفةً كلاً من بلدات “بينين، والرويحة، ودير سنبل، والبارة، وبليون، وسرجة، وكفرعويد، والفطيرة، وكنصفرة، وسفوهن، وفليفل”، إضافةً لاستهداف بلدة “معارة النعسان” شمال المحافظة.
يتزامن كل ذلك مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية في المنطقة، وورود أنباء عن افتتاح معابر تجارية في منطقتين “سراقب” شرق إدلب، و”المنصورة” في سهل الغاب بريف حماة الغربي.

زمان الوصل

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.   Learn more