إسرائيل تقض مضاجع إيران في حلب بقصف صاروخي

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن تفجيرات شديدة هزت مدينة حلب وريفها عقب منتصف ليل الخميس إلى الجمعة، نتيجة قصف إسرائيلي جديد على الأراضي السورية.

وأفصح المرصد عن أن الصواريخ الإسرائيلية طالت منطقة معامل الدفاع بالقرب من السفيرة في ريف حلب الشرقي، التي تنتشر فيها الميليشيات التابعة لإيران.

وقد سعت دفاعات النظام السوري التصدي للصواريخ، واستطاعت من إسقاط بعضها، وفق المصدر نفسه، فيما لم ترد معلومات عن كمية الخسائر البشرية والمادية الناجمة عن القصف.

وكان قد أشار المرصد السوري في الثالث من سبتمبر الجاري، بأن طيران يعتقد أنه إسرائيلي، استهدف كذلك، مواقع للقوات الإيرانية والميليشيات التابعة لها، في منطقة الثلاثات ضمن بادية البوكمال بريف دير الزور الشرقي، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى، إذ وثق المرصد السوري مقتل 9 من تلك الميليشيات وجرح آخرين.

ولفت المرصد آنذاك، إلى استهداف جوي من قبل طيران حربي يعتقد كذلك أنه إسرائيلي، استهدف موقعاً تابع لـ “ميليشيا حزب الله العراقي”، يقع على بعد 5 كلم عن قلعة الرحبة بأطراف مدينة الميادين في ريف دير الزور الشرقي، ما أسفر عن مقتل 7 عناصر من الميليشيا، مرجحاً ارتفاع عدد القتلى لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة، بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.

كما أشار المرصد السوري مساء الثاني من سبتمبر الجاري، إلى قصف جوي إسرائيلي طال حرم مطار التيفور بريف حمص الشرقي، بجانب مواقع إيرانية بالمنطقة هناك، حيث تم الاستهداف من أجواء البادية السورية، وهو المجال الجوي للتحالف الدولي.

وكالات

اترك رد