«أكسفورد» و«أسترازينكيا» تستأنفان تجارب لقاح «كورونا»

استأنفت جامعة أكسفورد وشركة «أسترازينكيا» تجارب المملكة المتحدة للقاح تجريبي لكوفيد – 19 بعد توقف الدراسة والبحث بسبب مخاوف بشأن مرض أحد المشاركين، حسبما أفادت وكالة «بلومبرغ» للأنباء، اليوم (السبت).

وقالت جامعة أكسفورد، في بيان، إن الهيئة التنظيمية للأدوية ومنتجات الرعاية الصحية بالمملكة المتحدة أوصت باستئناف التجارب بعد أن أدت مراجعة مستقلة لبيانات السلامة إلى توقف مؤقت في السادس من سبتمبر (أيلول)، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

ورفضت الجامعة الكشف عن أي تفاصيل عن مرض المشارك في التجربة.

وفي حين أن التوقف المؤقت شائع في تجارب اللقاح، إلا أن انقطاع بحوث جامعة أكسفورد وشركة «أسترازينكيا» التي تتم متابعتها عن كثب أثار مخاوف بشأن جدوى واحد من أسرع الجرعات التجريبية التي تهدف للحماية من الجائحة.

وذكرت جامعة أكسفورد أن حوالي 18 ألف شخص تلقوا اللقاحات ضمن الدراسة التي تجرى في إطار من التجارب.

ومن جانبها، قالت شركة «أسترازينيكا»: «أدت عملية مراجعة في السادس من سبتمبر (أيلول) إلى وقف طوعي للتجارب بأنحاء العالم لإتاحة المجال للجان المستقلة والجهات التنظيمية الدولية بمراجعة بيانات السلامة»، وأضافت أن المسؤولين عن مراجعة معايير السلامة أجازوا للهيئة البريطانية لسلامة الأدوية استئناف التجارب في بريطانيا.

وتسعى الحكومات في أنحاء العالم جاهدة لتوفير لقاح يساعد في إنهاء وباء كورونا المسبب لمرض كوفيد – 19 الذي أودى بحياة أكثر من 900 ألف شخص وألحق أضرارا بالغة بالاقتصاد العالمي.

وصنفت منظمة الصحة العالمة لقاح «أسترازينيكا» بأنه الأفضل بين عدة علاجات قيد التطوير.

الشرق الأوسط

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.   Learn more