جويل رايبورن: قانون قيصر يقوي الأدوات المتاحة لواشنطن لإيجاد حل سياسي للصراع السوري

قال جويل رايبورن نائب مساعد وزير الخارجية والمبعوث الخاص لسوريا أن قانون قيصر لم يغير سياسة الولايات المتحدة في سوريا.

وأضاف رايبورن في كلمة له نشرها حساب السفارة الأمريكية في دمشق على تويتر أن “هذا القانون يقوي الأدوات المتاحة للولايات المتحدة لإيجاد حل سياسي للصراع السوري، ويعزز تحقيق العدالة لضحايا نظام الأسد الوحشي”.

وأكد المسؤول الأمريكي أن “الولايات المتحدة ستستمر في الضغط حتى يوافق نظام الأسد على تنفيذ حل سياسي على النحو الذي دعا إليه قرار مجلس الأمن رقم 2254”.

وأشار رايبورن إلى “هناك أيضا خطوات أخرى ينص عليها قانون قيصر بوضوح على نظام الأسد تنفيذها من وقف استهداف المدراس والمستشفيات إلى إطلاق سراح السجناء السياسيين”.

وفي الـ 16 من يونيو 2020 أعلنت السفار الامريكية في سوريا دخول قانون قيصر حيز التنفيذ, مؤكدة “التزامها بضمان وصول الدعم الإنساني الدولي للمدنيين الموجودين في سوريا”.

وكان الكونغرس الامريكي صادق على قانون قيصر في 15 نوفمبر\ تشرين الثاني 2016 بأغلبية ساحقة، ويفرض القانون عقوبات على كل من يدعم الحكومة السورية مالياً أو عينياً أو تكنولوجياً.

وأطلق على التشريع الأمريكي “قانون قيصر لحماية المدنيين السوريين”, اسم “قيصر” وهو اسم مستعار ينسب لمصور عسكري سوري انشق عن الحكومة السورية عام 2013، ونشر تسريبات تتضمن ما يفوق 50 ألف صورة لآلاف السجناء الذين قضوا بسبب التعذيب في السجون السورية.

تموز نت

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.   Learn more