اقتراح لنشر قوات النظام على حدودها..وتركيا تلغي اجتماعاً مع إيران

نقل موقع روسيا اليوم تصريحات عن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اعتبر فيها أن أن الحل الأمثل لمعالجة مخاوف تركيا “المفهومة” بشأن الفصائل الإرهابية في المنطقة الحدودية مع سوريا، يتمثل في نشر قوات سورية وعراقية هناك.

وقال ظريف في تصريحاته لسبوتنيك، التي نقلها موقع روسيا اليوم، خلال زيارته إلى موسكو اليوم الخميس، إن تركيا بوجودها في دول خارج أراضيها كسوريا والعراق، لا تساعد على حماية أمنها، كما تعتقد، بل تخلّ بأمن المنطقة.

وكانت السفارة الإيرانية في أنقرة، اقد أعلنت يوم الثلاثاء، أنه تم إلغاء زيارة كانت مقررة، لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى تركيا، لعقد لقاء ثلاثي مع نظيريه التركي والقطري، فيما نفت الدوحة علمها بأمر هذا اللقاء.

إلى ذلك، نقلت وكالة “سبوتنيك” عن مكتب الإعلام في السفارة القطرية قوله: “لم تصلنا أي معلومات رسمية حول زيارة وزير خارجيتنا إلى تركيا، أو عقد اجتماع ثلاثي مع نظيريه التركي والإيراني”، وفق ما نقله موقع العربية نت.

فيما أفاد المكتب الإعلامي في السفارة الإيرانية بأنقرة، للوكالة الروسية، يوم الثلاثاء أن زيارة ظريف إلى تركيا أُلغيت، قائلاً “تم إلغاء زيارة وزير الخارجية الإيراني التي كانت مقررة (اليوم) إلى إسطنبول، لعقد لقاء ثلاثي مع نظيريه التركي والقطري، ولم يحدد موعداً جديد لها”.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أفاد قبل نحو يومين أن نحو 12 حافلة، محمّلة بعناصر من قوات النظام نحو مدينة “عين عيسى” الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية، في الريف الشمالي لمحافظة الرقة شمال شرق سوريا.

حيث وصلت تعزيزات عسكرية لقوات النظام في الـ 18 من أيلول/ سبتمبر الجاري، وتتألف التعزيزات من 15 حافلة تقل جنوداً ومواد لوجستية، اتّجهت إلى تمركزات قوات النظام في اللواء 93.

ليفانت- وكالات

اترك رد