مساعدات أمريكية بأكثر من 720 مليون دولار للمتضررين من حرب الأسد في سوريا

أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، عن مساعدات إنسانية بأكثر من 720 مليون دولار لدعم المدنيين المتضررين من الصراع في سوريا، وجاء ذلك في تغريدة نشرها مساء اليوم الخميس، عبر حسابه على موقع “تويتر”.

وقال في التغريدة: “للمساعدة في معالجة الأزمة التي سببتها الحملة العسكرية الوحشية لنظام الأسد، وروسيا وإيران، تعلن الولايات المتحدة عن مساعدات إنسانية بقيمة أكثر من 720 مليون دولار لدعم المدنيين المتضررين من الصراع المستمر في سوريا”.

ونقلت الخارجية الأميركية في بيان عن بومبيو أن “المساعدات ستشمل اللاجئين السوريين الذين تستضيفهم تركيا والأردن ولبنان والعراق”.

وحثت الخارجية “المجتمع الدولي على الالتزام بتلبية الاحتياجات المتزايدة للشعب السوري”، و”محاسبة نظام الأسد على حملته العسكرية المدمرة وتجاهله الوحشي لحقوق الإنسان”.

وشددت واشنطن على “دعم العودة الآمنة والطوعية للنازحين”، و”الالتزام بحل سياسي شامل يقوده السوريون”.

وفي وقت سابق كشف نائب وزير الخارجية الأميركي، ستيفن بيجون، عن تلك المساعدات خلال فعالية على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، موضحاً أن الأموال ستذهب “للسوريين داخل البلاد ولمن هم في أمس الحاجة إليها في جميع أنحاء المنطقة”.

وذكر بومبيو أن المبلغ سيرفع إجمالي الدعم الأميركي منذ بداية الأزمة إلى ما يربو على 12 مليار دولار.

ويخضع نظام الأسد منذ سنوات لعقوبات اقتصادية فرضها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة منذ 2011.

شام

اترك رد