تركيا تعزز قواتها في إدلب وتسيّر دورية منفردة على “M4”

أرسلت تركيا تعزيزات عسكرية كبيرة إلى قواتها المنتشرة في محافظة إدلب شمال غربي سوريا اليوم الخميس، كما سيّرت دورية بشكل منفرد على طريق حلب – اللاذقية (M4)، في وقت تتواصل التكهنات بشأن المنطقة ومصير اتفاق وقف إطلاق النار المبرم في سوتشي منتصف آذار/ مارس من العام الجاري.

وفي التفاصيل، دفعت تركيا بتعزيزات عسكرية عبر معبر كفرلوسين الحدودي ليلة الأربعاء/ الخميس، بعد أن أرسلت تعزيزات كبيرة أيضاً صباح أمس الأربعاء.

وقدر ناشطون الأرتال التركية بنحو 50 آلية بين ناقلات جنود ومدرعات وأخرى هندسية، فيما قدرت أرتال صباح الأربعاء بأكثر من 80 آلية.

وعلى صعيد متصل، سيرت القوات التركية بشكل منفرد دورية على طريق حلب- اللاذقية اليوم الخميس، وقال ناشطون إن الدورية انطلقت من قرية الترنبة شرقي إدلب ووصلت إلى قرية عين الحور في ريف اللاذقية، وعادت إيابا.

وتزامنت الدورية مع تحليق مكثف لطيران الاستطلاع التركي، كما شهد طول الطريق استنفاراً أمنياً وقطعت الطرق الفرعية تحسباً لهجمات على الدورية.

وبموجب اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، تسير تركيا وروسيا دوريات مشتركة على طريق (M4)، لكن الدوريات المشتركة تعرضت لعدة هجمات مجهولة على مدار أسابيع.

وانتهت محادثات ثنائية بين تركيا وروسيا في العاصمة أنقرة منتصف أيلول/ الماضي بدون إحراز تقدم، حيث تطالب روسيا بسحب نقاط المراقبة التركية من جنوب طريق (M4) بينما تطالب تركيا بتراجع قوات النظام ومليشياته إلى ما بعد مدينة مورك بريف حماة.

حرية برس

اترك رد