مقتل أفضل رماة الهاون وضابط من آل “مخلوف” بقذائف “الفتح المبين”

نعت صفحات موالية للأسد خلال اليومين الماضيين مقتل ضابط وعدة عناصر في جيش الأسد على جبهات متفرقة من منطقة “خفض التصعيد الرابعة” في إدلب وما حولها ضمن عمليات لغرفة “الفتح المبين”.
وكان من بين القتلى يوم أمس السبت “علي فؤاد خضور” المنحدر من ريف اللاذقية، وذلك إثر قصف مدفعي لفوج المدفعية والصواريخ التابع لغرفة عمليات “الفتح المبين” على مواقع لقوات النظام في بلدة “حزارين” بالقرب من مدينة “كفرنبل” جنوب إدلب.
ويعتبر “خضور” من أبرز رماة الهاون الذين شاركوا في معظم معاركهم الأخيرة في كلٍّ من حماة وإدلب وحلب واللاذقية، ودائماً كان يعتمد عليه الضباط وأبرزها الـ”فرقة 25 مهام خاصة” في التمهيد على القرى والبلدات التي يهدفون لاقتحامها.
فيما حصلت “زمان الوصل” على معلومات تؤكد مقتل النقيب “مضر مخلوف” المنحدر من بلدة القرداحة مسقط رأس الأسد، وأحد أقرباء والدته قبل يومين، بقذائف مدفعية للفتح المبين استهدفت تجمعاتهم في مدينة “سراقب” شرق إدلب.
ويعتبر “مخلوف” من أبرز الضباط الذين كانوا مسؤولين عن مطار “كوريس” العسكري بريف حلب أثناء حصاره، وشارك في معظم معارك حلب، وانتقل إلى إدلب وشارك في الحملتين العسكريتين الأخيرتين.

زمان الوصل

اترك رد