ألمانيا تحدد شرطها الرئيسي للمشاركة بإعادة إعمار سوريا

أكد وزير الخارجية الألماني “هايكو ماس”، أن موقف بلاده يقوم على أنه “لا إعادة إعمار في سوريا، دون البدء بعملية سياسية صادقة وفق قرارات الأمم المتحدة”.

وخلال مقابلة مع صحيفة “العربي الجديد” قال: “لن يكون هناك إعادة إعمار من دون البدء الفعلي في عملية سياسية صادقة تحت مظلة الأمم المتحدة. ونحن نعتقد اعتقاداً راسخاً أن العملية السياسية ذات المصداقية هي السبيل الوحيد للسلام المستدام والشرط الأساسي لتطبيع العلاقات مع سوريا”.

وأضاف أن “منح دمشق شرعية دولية في هذه المرحلة المبكرة سوف يجعل النظام أقل استعداداً للمشاركة البناءة في العملية السياسية”.

وفيما يتعلق بالمساعدات عبر الحدود، أشار أنه “ليس سراً أن القرار الذي أجزناه لم يكن تلك النتيجة التي تمنيناها. لقد هالني استخفاف بعض أعضاء مجلس الأمن، والذي جعلهم يمنعون وصول المساعدات لإنقاذ حياة مئات الآلاف من المدنيين. ومع ذلك يظل قرار المساعدات عبر الحدود أداة مهمة لدعم السكان في شمال شرق سوريا وغربها”.

زمان الوصل

اترك رد