تفجير بمدينة الباب يوقع العشرات من الضحايا والجرحى

قتل 15 شخصاً وأصيب ما يزيد عن 40 شخصاً، اليوم، نتيجة انفجار سيارة مفخخة في مدينة الباب التي تسيطر عليها القوات التركية وفصائل سورية موالية لها، في شمال سوريا، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وفي معلومات أوردها المرصد، بأنّ ”دوي انفجار عنيف سُمع في مدينة الباب الخاضعة لسيطرة فصائل عملية درع الفرات والقوات التركية شمال شرق حلب، عقب انفجار سيارة مفخخة في منطقة قريبة من محطة للحافلات وسيارات الأجرة في ريف حلب الشمالي الشرقي“.

وتابع المرصد، أنّه ”ووفق المعلومات الأولية، فإنّ الانفجار نتج عن سيارة مفخخة انفجرت قرب مسجد عثمان، وسط المدينة، مما أدّى لمقتل وجرح العشرات، بالإضافة لحدوث دمار كبير في مكان وقوع الانفجار“.

ويعدّ هذا الانفجار الثاني خلال أقل من أسبوع الذي يستهدف مدينة الباب، إذ شهد مدخل المدينة قبل يومين فقط، تفجير ملغمة أودت بحياة ثلاثة من عناصر الشرطة، كانوا عند حاجز.

وتشهد مناطق ريف حلب (الباب وإعزاز وجرابلس وعفرين وغيرها)، بالإضافة إلى مدينتي تل أبيض ورأس العين في ريفي الحسكة والرقة، انفجار ملغمات تستهدف تجمعات المدنيين، وتوقع منهم قتلى وجرحى.

ليفانت – وكالات 

اترك رد