الــواقِعـــة


عمر هشوم ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

كم أستهجن مايردده إعلام النظام المجرم “يانار كوني برداً وسلاماً” وهو لم يعرف يوماً معنًى لكلمة السلام !!
فوالله لولم تكن هذه الحرائق من صنيعته لماسمح لإعلامه أن يتداولها على مرأى العالم وسمعه ..

مـا كـانَ ذا بَــرْداً يَفيـــضُ سَـــلامـا

      بـل تِلكُــــمُ  نــارٌ  تشُـــبُّ  ضِـــرامـــا

أرأيتُـــمُ ما تحــرُثـــونَ تفحَّمَــــــتْ

      أغصـــانُــهُ  حتَّــى أُحِيـــلَ  حُطــامـا

أرأيتُـــــمُ ماتشــــربــونَ مَـن الــذي

      أسقــاهُ  للنِّيـــرانِ  يُتــــرَعُ  جــــامــا

أرأيتُــــمُ النَّــــارَ التـــي تُــورُونَهــــا

      وَصَلَتْكُـــــمُ  بحَميمِهــــــا  أرحـــامــا

                  *     *     *

نُمــرودُكُـمْ عَجِـــلَ القِصـاصَ علَيكُـمُ

      فأنـــارَ شُـعلـــةَ أوغاريـــتَ  ظَلامــــا

هــوَ قالَهـــا مـن فَجــرِ ثَورتِنــا التــي

      نَشَــرتْ  ظِـــلالَ  وَريفِهـــا  أحلامـــا

قــد قالهـــا : “إمَّـــا أنـــا أو نَقمَتــي”

      والنَّـــارُ  تَشـــرَعُ بَينَنـــــا الأحكــامــا

فتهيَّــــؤوا للــواقِعــــاتِ فإنَّهــــا

      ستظَـــلُّ  تَتــرى  أو تقُـــضَّ مَنــامـــا

أو تنهَضــوا فالمَــوتُ فـي تَردادِكُـمْ :

      "نحــنُ الفِـــداءُ لمَـــنْ أذلَّ الشَّـــامـا"

                    *     *     *

لـم يبـــقَ مايُفـــدى بـــــهِ جَـلَّادُكُـــمْ

      فالــرُّوح  والـــدَّم  أُزهِقـــا  إرغامــــا

لـم يبــقَ للخُســـرانِ فـي قامُوسِكُــمْ

      إلَّا  عِبــــارةُ  "أن  نمـــوتَ  لِئـــامـــا"

                     2020/10/11
             عمـر محمـد هشوم 

اترك رد