أوغلو يوبخ وزيرة سويدية:من فوّضك طلب انسحابنا من سوريا؟

شهد المؤتمر الصحافي بين وزير الخارجية التركية مولود تشاووش أوغلو ونظيرته السويدية آن ليند، مشادة كلامية، على خلفية طلب الأخيرة من تركيا الانسحاب من سوريا.
وعقد تشاووش أوغلو لقاءً مع نظيرته السويدية، في مقر وزارة الخارجية بالعاصمة أنقرة، وأعقبه مؤتمر صحافي مشترك.
ورد تشاووش أوغلو على توجيه تحذير لتركيا كي “تنسحب من سوريا” بالقول: “لا يمكن استخدام مثل هذه الكلمة في الدبلوماسية، فهذه نظرة فوقية وليست صحيحة.. يمكنك القول ندعو تركيا بدلاً من نحذرها”.
وتابع: “أود أن أسألك الآن، ممّن أخذتم التفويض كي تطلبوا من تركيا الانسحاب من سوريا أو توجهوا لها التحذير بهذا الخصوص؟ هل منح النظام في سوريا السويد أو الاتحاد الأوروبي مثل هذه السلطة؟”.
وقال أوغلو إن بلاده دافعت عن وحدة أراضي سوريا في كل الاجتماعات المتعلقة بها وبإدلب، مضيفاً “نحن لا نريد تقسيم سوريا، لكنكم تقولون لتركيا انسحبي، كي تدعموا منظمة بي كا كا الإرهابية التي تريد تقسيم سوريا.. هل هذا الأمر موجود في القانون الدولي؟”.
وتابع: “هل تريدون من تركيا الانسحاب من إدلب أو المناطق التي حررتها من تنظيم داعش أيضا؟ لا، لماذا؟ لأننا إذا انسحبنا من إدلب فإن 3 ملايين لاجئ سوري سيأتون إلى تركيا وسيتوجهون منها إلى أوروبا. من أين ينبغي لنا الانسحاب إذن؟ هل تريدون انسحابنا من المناطق التي حررناها من بي كا كا”، في إشارة إلى وحدات حماية الشعب التركية التي تعتبرها تركيا امتداداً لحزب العمال الكردستاني، بي كا كا.

المدن

اترك رد