بعد ساعات من افتتاحه.. إغلاق معبر “عون الدادات” مجدّداً

أُغلق مجدّداً، اليوم الأربعاء، معبر “عون الدادات” الواقع بين مناطق سيطرة الجيش الوطني في جرابلس شمال شرقي حلب، ومناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية (قسد) في منبج المجاورة، وذلك بعد ساعاتٍ مِن افتتاحهِ.

وحسب ما ذكرت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا فإنّ الجيش الوطني السوري فتحت معبر “عون الدادات” للقادمين مِن مدينة منبج إلى مناطق سيطرتها في ريف حلب، وذلك بعد إغلاقٍ دام نحو 6 أشهر.

وأضافت المصادر أنّ بعض العائلات بينها عائلات قادمة مِن مناطق سيطرة نظام “الأسد” دخلت مدينة منبج مِن معبر “التايهة” الواقع بين مناطق “النظام” و”قسد”، ودخلت مِن معبر “عون الدادات” إلى مناطق سيطرة الجيش الوطني.

عون الدادات.jpg
حركة عبور المدنيين من معبر “عون الدادات” – 14 تشرين الأول 2020 (ناشطون)

وبعد ساعات نشبت خلافات بين عددٍ مِن الأشخاص قرب معبر “عون الدادات” تطّورت إلى إطلاق نار متبادل أسفر عن وقوع إصابات، الأمر الذي دفع الشرطة العسكرية التابعة للجيش الوطني إلى إغلاق المعبر مجدّداً وإيقاف حركة عبور المدنيين.

وكان الجيش الوطني قد أعلن، في وقتٍ سابق اليوم، فتح معبر “عون الدادات” أمام حركة عبور المدنيين دون الحركة التجارية، وذلك في ظل إجراءات احترازية مِن فيروس كورونا بإشراف “الهلال الأحمر التركي”، وفق المصادر.

وسبق أن أعلنت “قسد”، يوم الإثنين الفائت، فتح جميع المعابر بين مناطق سيطرتها ومناطق سيطرة قوات النظام والجيش الوطني أمام حركة المدنيين “دون عوائق”، باستثناء معبر “سيمالكا” – الحدودي مع العراق – شمال شرقي الحسكة.

وفي وقتٍ سابق أمس الثلاثاء، قتل عنصر من “قسد” وأصيب آخرون باشتباكات اندلعت مع فصائل الجيش الوطني على جبهات التماس بين مدينتي منبج وجرابلس في قرى “الكوكلي، والياشلي، والحمران”، كما سبق أن اندلعت اشتباكات بين الطرفين قرب معبر “عون الدادات”، يوم 20 أيلول الفائت.

يذكر أنّ الجيش الوطني السوري قد أغلق، يوم الـ 13 مِن شهر آذار الماضي، جميع المعابر مع “قسد” ومنها معبر “عون الدادات”، وذلك في إطار الإجراءات التي اتخذتها الحكومة السوريّة المؤقّتة منعاً لـ انتشار فيروس كورونا.

تلفزيون سوريا

اترك رد