قتلى لميليشيات النظام وإيران وقصف جوي يستهدف مواقعها بدير الزور

تكبدت ميليشيات النظام قتلى وجرحى بمناطق متفرقة في المحافظات الشرقية من البلاد، وذلك إثر حوادث أمنية توزعت على أرياف دير الزور والرقة وحمص، فيما طال قصف جوي مواقع الميليشيات الإيرانية بريف دير الزور.

وفي التفاصيل طال قصف لطيران حربي مجهول الهوية استهداف مواقع نظام الأسد والميليشيات التابعة له في ريف دير الزور الشرقي “شامية” حيث شوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من تلك المواقع، وفقاً لنشطاء في شبكة “فرات بوست”.

في حين قال ناشطون في شبكة “الخابور”، إن طيران يتبع لـ “التحالف الدولي” استهدف بعدة غارات جوية مواقع المليشيات الإيرانية في محيط مدينة البوكمال شرق دير الزور.

وتكبدت ميليشيات النظام وإيران قتلى وجرى إثر هجمات وانفجارات في البادية السورية، وأفادت مصادر إعلامية بمقتل عنصر من ميليشيا الدفاع الوطني وإصابة ثلاثة آخرين بانفجار لغم أرضي بسيارتهم في بادية عياش غرب دير الزور.

يُضاف إلى ذلك مقتل عنصرين من قوات النظام جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية في بادية الرصافة جنوب غربي الرقة، كما خسرت ميليشيات النظام عدد من العناصر بكمين نفذه مجهولين في أرياف حمص وحماة والرقة.

وقال ناشطون في شبكة “دير الزور24” إن حادث مروري في مدينة البوكمال تسبب بمقتل عنصرين من ميليشيا زينبيون بعد اصطدام دراجتهم النارية بشاحنة في سوق الفيحاء في المدينة، علماً أن العنصرين من الجنسية الباكستانية، وفق ما نقلته الشبكة.

بالمقابل تستمر مناطق البادية في ابتلاع ضباط وعناصر ميليشيات النظام حيث كشفت مصادر إعلامية محلية عن استمرار الانفجارات في آليات وعربات عسكرية تابعة للميليشيات، الأمر الذي يتكرر خلال الأيام القليلة الماضية.

يشار إلى أنّ صفحات تابعة لميليشيات النظام أعلنت عن إطلاق ما قالت إنها عملية تمشيط للبادية، فيما تنعي مصادر موالية عدد من القتلى نتيجة تلك العمليات سواء في هجوم تتعرض له أو بانفجار العبوات الناسفة والألغام الأرضية، وضمنها عمليات الاغتيال الغامضة في مناطق متفرقة من أرياف حمص وحماة والرقة ودير الزور.

شبكة شام

اترك رد