مقتل طفل سوري في ولاية “قونيا” التركية طعنا بالسكين

قتل طفل سوري في ولاية “قونيا” التركية إثر تعرضه لطعنة قاتلة بأداة حادة من قبل أشخاص مجهولين صباح اليوم الأربعاء.
وبحسب ما ذكرت وسائل إعلام تركية، فإن الطفل وائل منصور 14 عاما، تعرض للطعن حتى الموت على أيدي أقرانه في منطقة سلجوقلو الواقعة بولاية “فونيا” التركية صباح اليوم الأربعاء.
وبحسب رواية شقيق الطفل المقتول التي ترجمتها “زمان الوصل” عن وسائل إعلام تركية، فإن مجموعة من الشبان اليافعين اعترضوا طريق الضحية وشقيقه البالغ من العمر 16 عاما والذي تعرض هو أيضاً لجروح أثناء توجهما إلى العمل في مشغل للخياطة بمكان وقوع الحادث.
وأشار شقيق الضحية إلى أن المجموعة التي لم تحدد جنسيته تهجمت لفظيا عليه وعلى الضحية، ليحاولا بعدها الهروب نحو الأزقة، إلا أن أحد المعتدين طارد الطفل وائل وطعنه بالسكين طعنة استقرت في صدره، قبل أن يفر مع بقية المعتدين.
وتم نقل الضحية إلى إحدى المشافي الخاصة في المنطقة التي وقع فيها الحادثة، إلا أنه فارق الحياة متأثراً بإصابته، فيما يتلقى شقيقه العلاج.
وبدأت الشرطة التركية بمراجعة سجلات كاميرات المراقبة لتحديد هوية المعتدين وملاحقتهم لتقديمهم إلى القضاء أصولاً.

زمان الوصل

اترك رد