قصف مدفعي للنظام يطال مركز الدفاع المدني بأريحا وشهيدان مدنيان غربي حلب

تواصل قوات النظام والميليشيات الرديفة لها، قصف مناطق شمال غرب سوريا بشكل عنيف، طال القصف مدن وبلدات عدة، وخلف إصابات وشهداء مدنيين، كما استهدف مركز للدفاع المدني السوري بالقصف.

وقال نشطاء إن قصف مدفعي عنيف تعرضت له مدينة أريحا بريف إدلب ليلاً، طال القصف مركز الدفاع المدني، والمسجد الكبير، متسبباً بأضرار كبيرة، في وقت كررت قوات الأسد وميليشياتها القصف صباح اليوم بعدة قذائف استهدفت منازل المدنيين وسوقاً شعبياً.

وفي ريف حلب، استشهد رجل وزوجته في وقت متأخر يوم أمس، بقصف مدفعي طال منزلهم في قرية تديل بريف حلب الغربي، كما تعرضت عدة بلدات وقرى في ذات المنطقة لقصف مدفعي مركز.

وفي ريف حماة الغربي، شهدت عدة قرى وبلدات بسهل الغاب وريف جسر الشغور “قسطون والزيارة والقرقور وأطراف فريكة وسلة الزهور والمحطة الحرارية”، قصفاً مدفعياً عنيفاً، طال القرى والبلدات، وخلفت حركة نزوح كبيرة لمئات العائلات من المنطقة.

ويأتي ذلك بعد أيام قليلة من غارات روسية عنيفة طالبت معسكراً للجبهة الوطنية للتحرير في قاعدة الدويلة الجوية قرب مدينة كفرتخاريم بريف إدلب، والتي خلفت 39 شهيداً من مقاتلي الجبهة وعشرات الجرحى، ردت فصائل الثوار بقصف مواقع النظام بشكل عنيف.

شام

اترك رد