شهيد وجرحى مدنيون بهجمات لطائرات روسية انتحارية طالت ورش لقطاف الزيتون بإدلب

استشهد مدني وأصيب آخرون، اليوم السبت، بقصف جوي لطيران انتحاري مسير تابع للقوات الروسية استهدف ورش فعالة لقطاف الزيتون بعدة مناطق بريف إدلب.

وقال نشطاء إن مدنيا استشهد وأصيب آخرون في قرية تلتونة قرب مدينة معرة مصرين جراء استهداف ورشة فعالة لقطاف الزيتون بطائرة انتحارية مسيرة.

وفي سياق متصل، أصيب عدة مدنيين بجروح جراء استهداف ثاني لورشة فعالة لقطاف الزيتون قرب قرية نحلة في جبل الزاوية من قبل طائرة روسية انتحارية مسيرة.

وحلقت عدة طائرات انتحارية روسية في أجواء مدينة إدلب وجبل الزاوية، حيث تقوم برصد أي تحركات في المنطقة ورصد أهداف واستهدافها.

وليست المرة الأولى التي تستخدم فيها روسيا وقوات النظام وإيران المسيرات الانتحارية في استهداف المناطق المحررة، إذ سبق وتم استخدامها في سهل الغاب وعدة مناطق أخرى.

ومع بدء موسم قطاف محصول الزيتون يتوجه الآلاف من المدنيين في مناطق شمال غرب سوريا للأراضي الزراعية لقطف محصولهم، في وقت بات المدنيون هدف لمدفعية النظام وطائرات روسيا المسيرة.

شام

اترك رد