دعوات للتظاهر في السويداء احتجاجاً على تردّي الأوضاع المعيشية

تداول ناشطون في محافظة السويداء السورية عبر مواقع التواصل الاجتماعي دعوات للتظاهر احتجاجاً على الغلاء الفاحش وتردّي الأحوال المعيشية.

وتأتي تلك الدعوات، بعد تفاقم حالات السخط والنقمة من الأهالي نتيجة انهيار مؤسسات الدولة، وعدم القدرة على ضبط الأوضاع في مناطق سيطرة النظام، ونقل ناشطون رغبة الأهالي الخلاص من الواقع السيء ورغبتهم للتظاهر بهدف الضغط على نظام الأسد الذي اعتمد على صمت الناس وترهيبهم لجمع أكبر قدر ممكن من الأموال عبر ميليشاته وشبيحته.

ووجهت صفحة “بدنا نعيش” نداء لأهالي السويداء بلغة مبسطة قريبة من العامة “بعد رفع أسعار كثير من المواد ظلّ الشعب ساکت عأساس نحنا بوجه مؤامرة ولازم نصمد لتظل البلد صامدة، بس اليوم وصلت القصة للقمة عيشنا وبحجة الحصار، ونحنا شبعنا سكوت عن الذل إذا ما طلبت بحقك بتموت وما حدا بطلع فيك”.

وتابعت النداء: “كونوا معنا إيد بإيد ظهر اليوم أمام مبنى المحافظة بدون أي شعارات سياسية أو طائفية أو حزبية، وبدون سلاح وأعمال شغب لنرجع حقوقنا”.

وشهدت الأسابيع الفائتة قرارات جائرة من النظام، قام بموجبها برفع أسعار بعض السلع المدعومة، كالبنزين والخبز، تزامناً مع ارتفاع آخر عام في كافة أسعار المواد الغذائية والاستهلاكية، إضافة إلى وسائل النقل، بغض النظر عن رواتب المواطنين المتدينة والتي لاتتوافق بأيّة حال مع تلك الزيادة في الأسعار.

يشار أنّ محافظة السويداء شهدت في الأشهر القليلة الفائتة عدة مظاهرات سلمية شارك بها المئات من المواطنين، قابلها نظام الأسد بالقمع والاعتقالات التعسفية، مع العلم أنّها لم تشهد أيّ عمليات تخريب أو عنف من جانب المحتجّين.

ليفانت – وكالات 

اترك رد