“مزاد علني” جديد يستهدف أراضي “المهجرين والأموات” جنوبي حماة

كشفت مصادر إعلامية محلية عن وثائق نشرتها جهات تابعة للنظام تقضي بتنظيم مزاد علني جديد يستهدف أراضي المهجرين والأموات من بلدة “حربنفسة” بريف حماة الجنوبي.

وكشفت الوثائق عن إجراء المزاد يوم الثلاثاء المقبل المصادف لتاريخ 10 نوفمبر الحالي، على أن يجري في مقر اتحاد الفلاحين التابع للنظام بريف حماة، وحمل الإعلان توقيع “عمر العزو”، رئيس الجمعية الفلاحية في بلدة حربنفسة جنوبي حماة.

وطرحت جمعية يطرح النظام عشرات الأسماء ومن الملاحظ في الإعلان الجديد بأنه يلاحق المتوفين من أصحاب الأراضي لتضاف إلى ممارسات النظام بحق المهجرين في سياسة الاستيلاء على ممتلكاتهم بعد التهجير القسري.

ويأتي هذا المزاد ضمن إعلانات مماثلة طالت عدة أراضي وممتلكات عقب تهجير أصحابها وتدمير مدنهم وقراهم الأمر الذي يتكرر ويجري الكشف عنه بدواعي وجود أصحاب الأراضي الزراعية في المناطق الخارجية عن سيطرة النظام.

وكانت أصدرت ما يُسمى بـ “لجنة الأمر الإداري”، التي تديرها شخصيات عسكرية وأمنية تابعة لميليشيات النظام، قراراً يقضي بطرح مساحات من الأراضي الزراعية العائدة ملكيتها لمدنيين مهجرين بريف حماة في مزاد علني.

وسبق أن رصدت شبكة “شام” بيان المزاد، يقضي بقرار صادر عن ضابط برتبة لواء وهو رئيس “اللجنة العسكرية و الأمنية بحماة”، للموسم الحالي 2020 في حدث بات متكرراً في سياق استهداف ممنهج لممتلكات المدنيين المهجرين من مدنهم وقراهم.

يضاف لذلك بيان رسمي صادر عن ما يُسمى بـ “حزب البعث” تضمن عدة قرارات حول موعد تعفيش محاصيل حقول “الفستق الحلبي”، بعد إصدار قرار سابق يقضي بأن ريع المحاصيل الزراعية التي جرى الاستحواذ عليها لهذا العام سيعود إلى قتلى النظام.

وفي تموز الفائت، أعلنت ما يُسمى بـ “الرابطة الفلاحية بمدينة معرة النعمان” التابعة للنظام عن “مزاد علني” بالسرعة الكلية لتأجير محطة محروقات الكائنة على الاوستراد الدولي جنوبي معرة النعمان بريف إدلب.

إقرأ أيضا: مجدداً … النظام يطرح أراضي زراعية بأرياف إدلب وحماة في “مزاد علني”

وقبل أشهر أقدم ما يُسمى بـ”حزب البعث” التابع لنظام الأسد بريف حماة على تنظيم “مزاد علني”، لطرح مساحات واسعة من الأراضي الزراعية التي تحتوي حقول “الفستق الحلبي”، بحجة ضمان استثمارها بعد تدمير المدن والبلدات وتهجير سكانها، وفق إعلان رسمي تناقلته صفحات موالية للنظام.

المصدر : شبكة شام

اترك رد