ميليشيا “قسد” تختطف طفلاً لتجنيده في صفوفها بريف الحسكة

أقدمت ميليشيات “قسد”، على اختطاف طفل قاصر لا يتجاوز عمره خمسة عشر عاماً، وذلك ضمن حوادث متكررة في سياق سياسة الميليشيات في تجنيد الأطفال القاصرين بدواعي الدفاع الذاتي.

وقال ناشطون إن الميليشيات الانفصالية اختطفت الطفل القاصر “سالار خليفة”، من سيحة التابعة لمدينة القامشلي بريف محافظة الحسكة شمال شرق البلاد.

وبث الناشطون صوراً تظهر الطفل ووثيقة كشفت بأن عمره لا يتجاوز الـ 15 عام، حيث أنه من مواليد 2005، ليصار إلى اقتياده إلى معسكرات تابعة لمليشيات “قسد” تمهيداً لإلحاقه بصفوفها.

وفي يناير كانون الثاني الماضي، قامت قوات الحماية الشعبية “ي ب ك” الذراع العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي “ب ي د”، في الحادي عشر من الشهر الماضي باختطاف الطفلة “سيلفا نضال عيسى” ذات الستة عشرة عاما، وهي ابنة قتيل كان ينتمي لقوات الأساييش الكردية.

وقالت منظمة حقوق الإنسان في عفرين حينها إن “ي ب ك” اختطفت الطفلة “من أحضان أمها المقيمة بمخيم فيفين _ منطقة الشهباء”، وذلك عقب عملية غصن الزيتون في منطقة عفرين.

هذا وكانت عدة منظمات حقوقية منها “هيومن رايتس ووتش” اتهمت ميليشيا ” ب ي د” بتجنيد الأطفال ضمن صفوفها مطالبة، بالكف عن تلك الممارسات التي ترقى لأن تكون جرائم حرب.

وسبق أنّ وثقت جهات حقوقية زيادة وتيرة تجنيد الميليشيات الانفصالية للأطفال بشكل مضاعف في الآونة الأخيرة وأشارت إلى استهداف “قسد” لأطفال النازحين في المخيمات بغية تجنيدهم في صفوف قواتها.

يأتي ذلك في وقت تواصل ميليشيات قوات سوريا الديمقراطية لا سيّما الوحدات الشعبية ووحدات حماية المرأة، إجبار القاصرين على الالتحاق في صفوف قواتها رغم نفيها المتكرر لتقارير حقوقية صدرت مؤخراً تدين “قسد” بتجنيد القاصرين وزجهم في المعارك والمعسكرات التابعة لها.

شبكة شام

اترك رد