أدرعي: فيلق القدس أقام بنية تحتية في سوريا لاستهداف “إسرائيل”

قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي أفيخاي أدرعي، إن الضربة الإسرائيلية على مواقع تابعة لفيلق القدس الإيراني وجيش النظام في سوريا، شملت أهدافا نوعية.، لافتاً إلى أن الأهداف المستهدفة من الجيش الإسرائيلي في العملية الأخيرة، شملت مواقعا لفيلق القدس، وأخرى تابعة للنظام السوري.

وكشف أدرعي في تصريح لموقع “الحرة”، عن إقامة فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، بنية تحتية “تخريبية” أنشأت للاعتداء على إسرائيل، مؤكدا أن هذه المحاولات لم تنجح، خاصة وأن إسرائيل سبق لها إحباط مثل هذا النوع من العمليات، كان آخرها قبل 3 أشهر عندما استهدفت خلية تعمل بتوجيه إيراني.

واعتبر أدرعي أن إيران تتاجر بالسوريين في جنوب البلاد، مستغلة فقر وسوء الأحوال المعيشية لهؤلاء، لتنفيذ عمليات ضد إسرائيل، مردفا: “لن نسمح للنظام السوري أن يغض النظر عن السماح بتموضع إيران العسكري داخل أراضيه وتحديدا على حدود إسرائيل”.

وقال: “النظام السوري سيدفع الثمن إذا ما سمح بتموضع عسكري إيراني على أراضيه”، وأضاف: “هذه ليست الضربة الأولى ضد مواقع إيرانية في سوريا، نحن مصممون على مواصلة العمل للحد من التموضع الإيراني على الحدود”، مشيرا إلى أن التواجد العسكري الإيراني في سوريا لا يشكل خطرا على إسرائيل فحسب، بل يهدد استقرار المنطقة برمتها، بحسب قوله.

ولم يكشف المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، عن وجود خسائر بشرية إيرانية، موضحا أن “الصورة ستتضح أكثر خلال الساعات المقبلة”، في حين نشر الجيش الإسرائيلي مقطع فيديو للمكان التي زرعت فيه العبوات الناسفة بالقرب من السياج الحدودي مع سوريا وداخل الأراضي الإسرائيلية من قبل خلية سورية عملت بتوجيه إيراني.

من جانبه، أكد المحلل السياسي إيدي كوهين وقوع قتلى من الحرس الثوري الإيراني في هذه الضربة، وقال كوهين لموقع “الحرة” إن الضربات الإسرائيلية تأتي وفق معلومات استخباراتية، مردفا: “القصف ليس عشوائي أو للتدريب، بل يأتي مبرمجا وفق تقارير استخباراتية دقيقة، بناء على المعطيات على الأرض”.

وأضاف: “في هذا القصف قتل جنود تابعين للحرس الثوري وعدد آخر من السوريين، لكن إيران تخجل ولا تعترف بهذه الخسائر”.

وكانت طائرات حربية إسرائيلية شنت، ليل الأربعاء، غارات على أهداف عسكرية تابعة لفيلق القدس الإيراني ولجيش النظام السوري، إذ استهدف مخازن ومقرات قيادة ومجمعات عسكرية، بالإضافة إلى بطاريات أرض-جو، حسبما أفاد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي.

شبكة شام

اترك رد