ريف حلب.. اغتيال ضابط شرطة برصاص مجهولين في “الباب”

اغتال مسلحون مجهولون، صباح اليوم الأربعاء، ضابطاً برتبة ملازم في “قوى الشرطة والأمن العام” في مدينة “الباب” شمالي شرقي حلب.
وأفاد مراسل “زمان الوصل” في ريف حلب الشمالي، أنّ مجهولين كانا يستقلان دراجة ناريّة أطلقوا الرصاص الحي على الملازم “حسين الجبلي” التابع لجهاز الشرطة بمدينة “الباب”، وذلك بالقرب من مسجد “فاطمة الزهراء” في الحي الغربي للمدينة، الأمر الذي أدّى إلى مقتله.
وأضاف “تأتي هذه الحادثة بعد يوم واحد فقط من تنفيذ عملية أمنية في مدينة (الباب)، تمّ على إثرها اعتقال عنصر من ميليشيا (قوات سوريا الديمقراطية)، وخلال التحقيق معه أقر بتلقيه تدريبات على أيدي خمسة عسكريين أمريكيين داخل معسكر في مدينة (عين العرب) شرق حلب”.
ومساء أمس الثلاثاء قامت فرقة الهندسة التابعة لـ”الجيش الوطني” بتفجير عبوة ناسفة كانت مزروعة في سيارة معدة للتفجير بجانب دوار “غصن الزيتون” في وسط مدينة “الباب”.
وبحسب مراسلنا، فإنّ السيارة العسكرية التي زرعت بها العبوة تتبع لفصيل “فيلق الشام” في “الجيش الوطني”، فيما جاءت هذه الحادثة بعد ساعات قليلة من تفكيك فرق الهندسة لعبوتين مماثلتين في كل من مدينتي “جرابلس” و”عفرين” شمالي حلب.
وأصبحت حوادث الاغتيالات والتفجيرات الناجمة عن السيّارات والدراجات الناريّة المفخخة، جزءاً لا يتجزأ من مشاهد الحياة اليومية التي يعيشها الأهالي في مناطق متفرقة من ريفي حلب الشمالي والشرقي، في ظل اتهامات متكررة من “الجيش الوطني” لميليشيا “قوات سوريا الديمقراطية” وتنظيم “الدولة الإسلامية” بالضلوع وراء تلك الحوادث.

زمان الوصل

اترك رد