آمن لكبار السن.. لقاح ثالث لكورونا ينتظر ترخيص الإنتاج

أوردت النتائج المنشورة في مجلة “لانست” الطبية المرموقة، أن لقاح شركة “أسترازينيكا” وجامعة “أوكسفورد” ضد فيروس كورونا المستجد، آمن لكبار السن، ويحقق المناعة التي يحصل عليها باقي الفئات العمرية.

واستند هذا الرأي العلمي إلى تحليل تفصيلي لبيانات المرحلة الثانية من التجارب السريرية، التي خضع لها اللقاح، وأظهر فعّالية ملحوظة في حماية كبار السن من “كوفيد 19”.

ويعد كبار السن من الفئة العمرية الأكثر عرضة للمعاناة من جراء الأعراض الأشد لمرض “كوفيد 19″، الذي أصاب عشرات الملايين في العالم.

وتمت مواكبة 560 شخصاً بالغاً بصحة جيدة، من بينهم 240 تجاوزوا السبعين، فتبين أن اللقاح يمنحهم مناعة توازي ما يحصل عليه من تتراوح أعمارهم بين 18 و55، أو تجاوزوا الخامسة والخمسين.

لكن منظمة الصحة العالمية، تنبه إلى أن كل شخص معرض لأن يصاب بفيروس كورونا المستجد، حتى وإن كان الخطر أكبر في حالة المسنين.

وقال أندرو بولار المشرف على التجارب السريرية للقاح “أسترازينيكا” و”أكسفورد”، في تصريح للصحفيين: “نحن سعداء بهذه النتائج”.

وأوضح أن الدراسة حرصت على رصد فعالية اللقاح لدى كبار السن، لأن “المعروف في الطب هو أن مناعة الجسم تضعف وتصبح أقل قدرة على الاستجابة مع التقدم في العمر”.

وأثارت شركات “فايزر” و”بيونتيك” إلى جانب “موديرنا”، حالة من التفاؤل العالمية مؤخرا، بعدما أعلنت عن فعالية كبيرة للقاحين ضد فيروس كورونا المستجد.

وتعتزم دول كثيرة في العالم، أن تبدأ بمنح اللقاح لكبار السن وذوي الأمراض المزمنة ومن يعملون في بعض القطاعات الحيوية خلال مرحلة أولى، لأن الجرعات التي ستتاح في البداية لن تكفي الجميع.

وما زالت الشركات تترقب الحصول على إذن رسمي بالاستخدام الطارئ للقاحيها، حتى تشرع في بيعه للحكومات والهيئات الصحية حول العالم.

ليفانت – وكالات

اترك رد