بشار الأسد يعيّن وزيراً للخارجيّة ونائباً له

أصدر رئيس النظام السوري “بشار الأسد”، اليوم الأحد، مرسوماً يقضي بتعيين “فيصل المقداد” وزيراً للخارجية والمغتربين، خلفاً لـ”وليد المعلّم”.

وكانت وكالة أنباء النظام السوري (سانا)، قد تحدّثت عن إصدار الأسد ثلاثة مراسيم، مفادها تسمية “فيصل المقداد” وزيراً للخارجية والمغتربين، إضافة إلى تعيين بشار الجعفري نائباً له.

أما المرسوم الثالث، فتضمن تعيين “بسام الصباغ” مندوباً دائماً للنظام في الأمم المتحدة.

وشغل المقداد منذ عام 2006 منصب نائب وزير الخارجية، وكما كان في الفترة التي امتدّت بين عامي 2003 و2006 مندوباً للنظام السوري في الأمم المتحدة، كما ترأس عدّة جلسات لمجلس الأمن، وتولّى في وقت مضى منصب نائب رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة وترأَّس عدداً من اجتماعاتها.

وفيصل المقداد هو من مواليد قرية غصم التابعة لمحافظة درعا عام 1954.

ويأتي مرسوم تعيين المقداد بعد حوالي أسبوع على وفاة وليد المعلم، عن عمر ناهز 79 عاماً، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء التابعة للنظام السوري.

يشار إلى أنّ آخر ظهور علني لوليد المعلم كان في افتتاح ما يسمى مؤتمر عودة اللاجئين الذي دعا إليه النظام السوري بدعم روسي، قبل أيام من وفاته، وبدا في حالة صحيّة سيئة استدعت مساعدته من عدّة أشخاص للدخول إلى قاعة الاجتماع.

ليفانت – وكالات 

اترك رد