اجتماع سري للناتو يشهد توتراً أمريكياً-تركياً

أوردت وكالة “رويترز” نقلاً عن مصادر دبلوماسية أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو وجه انتقادات شديدة لأنقرة، خلال الاجتماع الوزاري الأخير لحلف الناتو، نتيجة شرائها صواريخ “إس-400” الروسية.

وذكر الدبلوماسيون والمسؤولون الذين اشترطوا عدم ذكر أسمائهم نظراً لسرية النقاشات، إن بومبيو ذكر أثناء الاجتماع الذي انعقد عبر دائرة تلفزيونية مغلقة يوم الثلاثاء الماضي، إن أنقرة تقوض أمن الناتو، وتتسبب بحالة من عدم الاستقرار في شرق المتوسط بنزاعها مع اليونان وقبرص على موارد الغاز.

ولفت الدبلوماسيون إن حديث بومبيو دفع حلفاء آخرين في الاجتماع من ضمنهم فرنسا واليونان ولوكسمبورغ، إلى استهجان ممارسات تركيا، فيما وصفت لهجة الحديث في الاجتماع بأنها كانت “محسوبة” بيد أنها اتسمت بمجابهة أعنف مما جرت عليه العادة في اجتماعات الحلف.

ونوه أحد المسؤولين أن “الولايات المتحدة حثت تركيا في مناسبات عدة على حل مسألة “إس-400″ والتوقف عن استعمال المرتزقة السوريين في الصراعات الخارجية ووقف الأعمال الاستفزازية في شرق المتوسط”.

وأشارت “رويترز” عن مصادر تركية على معرفة بما دار في الاجتماع، أن بومبيو وجه “اتهامات ظالمة” ولم تكن هناك جبهة موحدة ضد أنقرة، وذكرت إن تركيا أبدت جاهزيتها لمحادثات مع اليونان دون شروط مسبقة.

وبخصوص الخلافات بين أنقرة وواشنطن، صرح وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو أمس الخميس، بإنه لا يمكنه التعليق على اجتماع سري، مضيفاً ضمن فعالية عامة: “أوضحت للتو الخلافات بين البلدين والقضايا المعلقة… اضطررنا لشراء “إس-400″ من روسيا لأننا لم نستطع ذلك من حلفائنا”.

ليفانت-وكالات

اترك رد