صحفي من كُرد سوريا يستحوذ جائزة دولية من رويترز

استحوذ الصحفي الكُردي السوري كاميران سعدون، أمس الخميس، على جائزة أفضل منسق أخبار في العالم لعام 2020، ضمن جوائز كورت شورك التي تمنحها وكالة رويترز.

وبدأت جوائز كورت شورك في الصحافة الدولية عام 2001، والتي أتت تسميتها تكريماً للصحفي الأمريكي كورت شورك الذي قُتل بسيراليون عام 2000 خلال عمله مع رويترز.

وقد أبدى سعدون في تصريح خاص لوكالة “نورث برس“، عن سروره بنيل الجائزة التي ذكر إنها جاءت عقب جهد سنوات طويلة أمضاها مع الصحفيين على جبهات القتال من كوباني في سوريا، وحتى خانقين في إقليم كُردستان العراق.

وكشف أمله في أن يكون نيله لجائزة أفضل منسق أخبار في العالم، فرصة لتسهيل عمل المنسقين الصحفيين في سوريا والعراق، فيما تنقسم جوائز كورت شورك إلى ثلاثة، وهي جائزة كورت شورك للصحفي الحر (فري لانس) ، وجائزة المراسل المحلي، وجائزة منسق الأخبار.

وأتى في إعلان الجوائز، أن كاميران سعدون حصل على الجائزة نتيجة عمله كمنسق مع صحفيي وكالات أخبار كبرى، قدموا تقارير عن الصراع في شمال شرق سوريا، وأردف الإعلان أن سعدون ساهم مع الصحفيين في انجاز تقارير عن المعاناة المستمرة عقب انهيار تنظيم “داعش.”

ولفت الإعلان إلى مساهمة سعدون في تقرير عن معاناة الأمهات الأيزيديات اللائي أجبرن على الاختيار بين أطفالهن المولودين لمقاتلي “داعش” أو قبولهم مرة أخرى في مجتمعاتهم بشمال العراق.

وذكر الإعلان إن لجنة التحكيم أثنت على جودة المقالات التي كتبها الصحفيون الذين عمل معهم سعدون، والتي كانت بمثابة “شهادة على قدرته الاستثنائية كمساعد.”

 وينحدر كاميران سعدون من مدينة “ديرك\المالكية”، من مواليد العام 1980، وهو حاصل على إجازة في الأدب الإنكليزي من جامعة دمشق، وقد عمل في القسم الثقافي التابع للسفارة الهولندية، ويقيم في أربيل\عاصمة إقليم كردستان العراق.

ليفانت-نورث برس

اترك رد