احتجاجات شعبية متجددة ضد ممارسات “قسد” بدير الزور

كشفت مصادر إعلامية في المنطقة الشرقية عن احتجاجات متجددة ضدَّ ممارسات ميليشيات “قسد”، الانفصالية في مناطق سيطرتها لا سيّما ضمن مناطق محافظة دير الزور شرقي البلاد.

وبث ناشطون في موقع “الخابور”، المحلي صوراً لخروج مظاهرة شعبية احتجاجاً على استحواذ ميليشيا بـ”وحدات حماية الشعب YPG” و”حزب العمال الكردستاني PKK”، على موارد النفط وحرمان السكان من هذه الإيرادات.

كما ردد المتظاهرون في منطقة “الشعيطات” شعارات وهتافات تطالب بتحسين ظروف المعيشة والاهتمام بالواقع الصحي المتدهور في ريف دير الزور الشرقي، وحملوا لافتات تندد بممارسات الميليشيات الانفصالية.

وفي السياق كشف ناشطون في موقع “فرات بوست”، عن خروج مظاهرة في بلدة أبو حمام لمطالبة المجالس التابعة لميليشيات “قسد”، بدعم القطاع الخدمي والصحي وتأمين المحروقات، لمناطق ريف ديرالزور الشرقي، وسط تجاهل سلطات الأمر الواقع لهذه المطالب.

وقبل أيام خرج عدد من المدنيين في مظاهرة شعبية بريف دير الزور الشرقي، وذلك احتجاجاً على ممارسات “قسد”، التي تفرض سيطرتها على مناطق شمال شرقي سوريا، مطالبين بتحسين الوضع الأمني والمعيشي في تلك المناطق.

وسبق أن نظم أهالي بلدات بريف دير الزور الشرقي مظاهرات حاشدة ضد ممارسات الأحزاب الانفصالية التي تفرض سيطرتها على موارد المنطقة وتحرمها من أدنى مستوى من الخدمات العامة.

هذا وتتواصل المطالب بتحسين الخدمات والوضع المعيشي ورفضاً لتقاعس وتجاهل قسد باعتبارها سلطة أمر واقع عن تحسين مستوى المعيشة المتدهور والواقع الأمني الذي يتسم بطابع الفلتان الدائم وسط استهتار متعمد.

يشار إلى أن “قسد” تواجه حالة رفض شعبية واسعة، تجسدت في عشرات التظاهرات احتجاجاً على سياساتها القمعية والانتهاكات المتواصلة وسبق أن تجددت التحركات الشعبية فيما واجهت “قسد”، الاحتجاجات بالرصاص الحي وأتبعت تلك الممارسات بعمليات دهم واعتقال بمناطق سيطرتها.

شبكة شام

اترك رد