بنحو 5 دولارات … ميليشيا “لواء القدس” تكافئ عناصرها على مساندة النظام بدير الزور

كشفت مصادر إعلامية محلية بأنّ ميليشيات ما يُسمى بـ “لواء القدس”، الفلسطينية قررت تقديم مكافأة مالية لعناصرها إلا أنّ قيمتها أثارت جدلاً واسعاً على الصفحات الموالية.

وقال ناشطون في موقع “دير الزور24″، إن ميليشيا لواء القدس في ديرالزور منحت كل عنصر لديها مبلغ 15 ألف ليرة سورية، ويساوي نحو 5 دولار فقط، وذلك لقاء مساندتهم لجيش النظام خلال العمليات العسكرية في المنطقة.

وليست المرة الأولى التي يعلن فيها عن مكافأة عناصر الميليشيات المساندة للنظام بقيمة متدنية إذ سبق أن أعلن النظام في حزيران الماضي عن افتتاح التقديم لمنحة مالية تحت مسمى “مكافأة” لا تتجاوز قيمتها الـ 10 دولار أمريكي فقط.

ومن بين الشروط ضمن الإعلان الذي يتكرر في سياق إذلال عناصر ميليشيات النظام، أن يكون المتقدم مسرح من جيش النظام ومصاب خلال عملياته العسكرية وذلك بشروط مذلة للعناصر الذين أمضوا ذروة شبابهم في خدمة الأسد والمشاركة في قتل وتهجير الشعب السوري.

وقبل يومين نقلت صحيفة موالية عن مسؤول ما يُسمى بـ”الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية”، التابع للنظام “لؤي العرنجي”، تصريح عن صرف مكافآت شهرية للمقبولين في برنامج دعم تموله ميزانية الدولة، وبقيمة لا تتجاوز 13 دولار أمريكي، لمدة عام واحد وبشرط أن يكون المقبول غير موظف في مؤسسات النظام.

يُشار إلى أنّ عدد عناصر ميليشيا “لواء القدس” يقدر بنحو 7 آلاف مقاتل بينهم حوالي 800 مقاتل فلسطيني، وخسر أكثر من 600 مقاتل منذ تشكيله، فيما يشير فريق الرصد والتوثيق في “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا” إلى توثيقه 86 لاجئاً فلسطينياً قضوا خلال مشاركتهم القتال في المجموعة إلى جانب قوات النظام في سورية، منذ تشكيله قبل سنوات.

شبكة شام

اترك رد