زاخاروفا تتهم واشنطن بتعطيل حل الأزمة السورية بـ “تصريحات سياسية فارغة”

طالب وزارة الخارجية الروسية في بيان لها، الولايات المتحدة بالتوقف عما أسمته “محاولات تعطيل جهود حل الأزمة عبر تصريحات سياسية فارغة”، وذلك رداً على البيان الصادر عن المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جويل ريبيرن، في الذكرى الخامسة للقرار الأممي 2254.

وقالت “ماريا زاخاروفا” المتحدثة باسم الخارجية الروسية، إنها “ليست المرة الأولى التي يتم فيها توجيه مثل هذه الاتهامات لقوات النظام وروسيا في إطار الحملة الشعواء التي تشنها الولايات المتحدة وحلفاؤها بتكرار نسخ الهجمات والأخبار المفبركة في هذا الاتجاه”.

وطالبت “زاخاروفا “شركاء روسيا الإقليميين والدوليين” لتعزيز الجهود المشتركة حول إيجاد حل للأزمة السورية وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي 2254، بدلاً من تخريب هذه الجهود وإطلاق تصريحات سياسية فارغة واتهامات لا أساس لها”، وفق ما نقلته وكالة تاس الروسية.

وكان المبعوث الأمريكي إلى سوريا أكد أن “نظام بشار الأسد مستمر بدعم من روسيا وإيران في إطالة أمد النزاع السوري، بشن حرب وحشية ضد الشعب السوري”، مشدداً على أن “النظام وروسيا رفضا الاستجابة لدعوات الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوث الأمم المتحدة الخاص، لوقف إطلاق النار في عموم البلاد”.

شبكة شام

اترك رد