يا دمعةً حفرتْ خدودَ جمادِ

الشاعر : أحمد جنيدو

يا دمعةً حفرتْ خدودَ جمادِ.
لتحجّرَ الإحساس في الأولادِ.
لا البردُ يعنيني إذا في داخلي
يلهو الصقيع بأضلعٍ وفؤادِ.
لا القرّ في برد التمنّي قارصٌ
يهوى ارتجاف الموت ظلمُ بلادي.
دعْ عنك أشواقاً تهون بلفْظِها
زدْ للجياع مجاعة في الزادِ.
إنّي أحبّك كيف أنقذ لوعتي
وأنا احتراقٌ يصطلي برمادِ.
كم غرَّك المدفون بين زوابعي
صمتٌ يُعاقبُ سكرةً بسوادي
نجترُّ زاكية المشاهد جرعةً
يزدادُ في مقت الشهود فسادي
احمد جنيدو

اترك رد