ألمانيا تُعيد ثلاث نساء و12 طفلاً من معسكرات داعش في سوريا

وافقت السلطات الألمانيّة، على عودة 3 ألمانيات و12 طفلاً، من معسكرات تنظيم داعش الإرهابي في شمال سوريا، وذلك بعد بذلها جهوداً كبيرة.

وعبر وزير الخارجية الألماني “هايكو ماس” عن ارتياحه لنجاح الجهود بعودة النساء والأطفال إلى ألمانيا بعد أشهر من التعاون بهذا الشأن مع عدة أطراف، لاسيما مع “شركائنا الفنلنديين”، لافتاً إلى أنّ بعض الأطفال “مرضى”.

وأضاف “هايكوماس” أنّ “هذا الخبر السعيد المتزامن مع أعياد الميلاد يجعلنا على ثقة بأنّنا سنكون قادرين على استعادة المزيد من الحالات المشابهة” في قادم الأسابيع والأشهر، وفق لما ذكرته صحيفة “شبيغل”.

وأشار وزير الخارجية، إلى أنّ النساء الثلاث يخضعن للتحقيق للاشتباه في تورّطهن في أعمال إرهابية.

فيما كشفت الصحيفة الألمانية “آم سونتاغ” عن أسماء النساء الثلاثة اللواتي غادرن ألمانيا خلال السنوات الأخيرة للالتحاق بالتنظيم المسلح في سوريا، وذكرت أسماءهن، ميرفي وياسمين وليونورا، وقد تم اعتقالهن للتحقيق بمجرد وصولهن إلى مطار فرنكفورت، حسب مكتب الادعاء العام الألماني.

وسلمت المجموعة، يوم السبت الماضي، في القامشلي شمال سوريا، من قبل ممثلين عن الحكومة الإدارة الذاتية الكردية، لوفد من وزارة الخارجية الألمانية، فيما لم توضح الخارجية حول عملية التعاون التي جرت، فقط اكتفت بذكر الهئيات المحلية، وذلك وفق تحقيق أجرته شبكة “إس.في.إير”

ليفانت – dw

اترك رد