سلالة «كورونا» جديدة تربك بريطانيا

أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أمس إعادة فرض الإغلاق في لندن وجنوب شرقي إنجلترا اعتباراً من اليوم (الأحد)، ما يعني عدم إمكانية اجتماع العائلات خلال أعياد الميلاد، وذلك في محاولة لوقف ارتفاع الإصابات بعد اكتشاف سلالة جديدة من فيروس «كورونا» المستجد.

وبعد اجتماع عبر الهاتف مع كبار وزرائه، قال جونسون في مؤتمر صحافي: «يبدو أن تفشي الإصابات يغذيه نوع جديد من الفيروس ينتقل بسهولة أكبر كثيراً».

وأضاف جونسون أن على الحكومة التخلي عن خططها السابقة التي كانت تهدف إلى تخفيف القيود خلال أعياد الميلاد، مؤكداً أنه «في ظل ما لدينا من أدلة أولية عن سلالة جديدة من الفيروس والخطر المحتمل الذي تمثله، أجد نفسي مضطراً لأن أبلغكم، بقلب يعتصره الألم، بأنه لا يمكننا مواصلة خطط أعياد الميلاد».

من جانبه، أكد كريس ويتي، أكبر مسؤول طبي في إنجلترا، أن سلالة جديدة من «كوفيد – 19» اكتشفت في بريطانيا، ولديها القدرة على الانتشار بوتيرة أسرع كثيراً من السلالات السابقة.

وبموجب التعليمات التي أعلنها جونسون أمس سيخضع سكان العاصمة وجنوب شرقي إنجلترا لقيود صارمة، تتضمن الحجر المنزلي اعتباراً من اليوم، بعد وضع هذه المناطق تحت مستوى إنذار جديد، هو الرابع والأعلى، الذي يتطلب البقاء في المنازل حتى 30 ديسمبر (كانون الأول) على أقرب تقدير.

الشرق الأوسط

اترك رد