مسؤول كردي : هيمنة “بي كي كي و بي واي دي” تجعل مناطق “غربي كردستان” في خطر

اعتبر مسؤول كردي سوري، أن مصير غربي كردستان في إشارة لمناطق شمال شرق سوريا، في خطر بسبب هيمنة حزب العمال الكوردستاني PKK وحزب الاتحاد الديمقراطي PYD على الساحة والاستفراد بمصير الشعب الكردي.

وقال جمعة إبراهيم، رئيس محلية النمسا لممثلية أوروبا للمجلس الوطني الكردي في سوريا ENKS في حديث لموقع (باسنيوز)، إن “مصير غربي كوردستان في خطر بسبب هيمنة PKK وPYD على الساحة والاستفراد بمصير الشعب الكردي، وتفضيل مصلحته الحزبية على حساب مصلحة الشعب الكردي، كبديل عن القومية الكردية، فضلا عن تمسكه بـ PKK، ضارباً حياة ومصير جميع الكرد بعرض الحائط”.

وأضاف “بما أن PYD ومن خلفه PKK هما المسيطران على المنطقة، فهم من يتحملون مسؤولية ما جرى في غربي كردستان بالدرجة الأولى”، ولفت إلى أن “سياسات PYD المتقلبة ومحاولته اللعب مع الأطراف الكبرى المتصارعة على مبدأ الاستفادة من التناقضات بينهم، جعلته هو الخاسر”.

وأشار إلى أن “PYD قد وصل لقناعة بأنهم غير قادرين على السيطرة على الأمر، فيحاولون إيجاد شركاء لهم في تحمل نتائج انتكاساتهم”، متحدثاً عن فرصة أخيرة أمام PYD لانقاذ ما تبقى وهو عن طريق تفعيل الشراكة مع المجلس الوطني الكردي بشكل جدي وفك الارتباط مع PKK وإخراج مسلحيه من المنطقة وإطلاق سراح جميع المعتقلين الكرد من سجونه وكشف مصير المختفين ومحاسبة المسؤولين عن تلك الجرائم.

شبكة شام

اترك رد