الشرطة الروسيّة ترسل تعزيزات إضافيّة إلى عين عيسى

عزّزت الشرطة الروسيّة تواجدها في منطقة “عين عيسى” بريف الرقة، وذلك بالتزامن مع اشتداد المواجهات بين قوات سوريا الديمقراطية (قسد) وفصائل مدعومة من تركيا.أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين، عن نشر وحدات إضافية من الشرطة العسكرية الروسية في مدينة عين عيسى.وفي بيان، قال نائب مدير مركز حميميم للمصالحة والتابع لوزارة الدفاع الروسية، اللواء “البحري فياتشيسلاف سيتنيك”، “إنّ هدف إرسال الشرطة الروسية إلى المنطقة، تعزيز الجهود لإرساء الاستقرار في منطقة عين عيسى”.وكانت الشرطة الروسيّة قد أرسلت، يوم الأحد، تعزيزات إضافية إلى تلك المنطقة، التي تشهد اشتباكات عنيفة بين فصائل أنقرة وقوات سوريا الديمقراطية.

وأوضح “سيتنيك” أنّ الأوضاع في “عين عيسى” غير مستقرة، لافتاً إلى أنّ مفاوضات تجري مع الجانب التركي، من أجل الوصول إلى اتفاق حول إقامة دورية (روسية – تركية) مشتركة.

وبدوره قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إنّ قوات سوريا الديمقراطية، تسعى إلى تسليم “عين عيسى” إلى قوات النظام السوري، وذلك لمنع توغّل القوات التركية داخل الأراضي السورية.

وتحتلّ “تركيا” مناطق شاسعة في سوريا، حيث بلغت مساحتها نحو 30 كيلو متر داخل شمال شرق سوريا، كذلك تقيم عدة نقاط مراقبة أقيمت بموجب اتفاق “أستانة”، بريف إدلب.

ليفانت – وكالات 

اترك رد