سوريا تستقبل العام الجديد بهجمات على قوات النظام..والروس

قصفت قوات النظام ليلة رأس السنه ومع بداية العام 2021 أماكن في الزيارة والسرمانية في سهل الغاب شمال غربي حماة، والفطيرة وسفوهن وكنصفرة بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي مستحدمة الصواريخ وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وفي جبل الزاوية جنوبي إدلب، جددت قوات النظام قصفها البري من دون معلومات عن سقوط قتلى.
من جهة أخرى، سقط جرحى من القوات الروسية جراء انفجار آلية مفخخة عند القاعدة الروسية في تل السمن بريف الرقة الشمالي، حيث أصيبوا بشظايا نتيجة التفجير الذي تبناه تنظيم “حراس الدين” الذي ينشط شمال غرب البلاد.
وضرب انفجار منطقة تل السمن في ريف الرقة الشمالي، والخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية وتتواجد فيها قوات النظام وقوات روسية، ناجم عن انفجار بسيارة عند القاعدة الروسية هناك، ما أدى إلى أضرار مادية واصابات في صفوف القوات الروسية.
وفي ريف درعا الغربي، قُتل عدد من عناصر قنوات النظام  بينهم قائد كتيبة في “الفرقة الرابعة”، ليل الخميس، بهجوم شنه مجهولون على سيارة كانوا يستقلونها.
ونقلت مصادر محلية تفاصيل الهجوم الذي استهدف سيارة عسكرية على الطريق الواصل بين بلدتي سحم الجولان وتسيل غرب درعا، ما أدى إلى مقتل المقدّم فداء محفوظ، قائد الكتيبة 641، التابعة للفرقة الرابعة، والتي تضم بعضاً من مجموعات التسوية والمصالحة في بلدات سحم الجولان وتسيل وحِيط وجلين غرب درعا.
التصعيد الميداني مع بداية العام 2021 امتد أيضاً إلى بادية دير الزور الشمالية حيث قُتل 3 من عناصر تنظيم “داعش”، في غارة للتحالف الدولي استهدفت مواقعه. وقال موقع “ديرالزور 24” إن طائرات حربية تابعة للتحالف الدولي استهدفت كوخاً في بادية دير الزور الشمالي، أثناء وجود 3 عناصر من داعش داخله، ما أسفر عن مقتلهم.
وأشار المصدر إلى أن أحد القتلى عراقي الجنسية، في حين ينحدر الثاني من بلدة الحوايج شرقي دير الزور، والآخر من بلدة الزباري بالريف الشرقي.

المدن

اترك رد