محاولة اغتيال تطال “إبراهيم شاشو” وزير العدل السابق بحكومة “الإنقاذ”

تعرض وزير الأوقاف والدعوة والإرشاد السابق في حكومة “الإنقاذ”، الدكتور “إبراهيم محمد شاشو”، لمحاولة اغتيال في مدينة إدلب فجر اليوم الإثنين 4 يناير/ كانون الثاني، ما أدى إلى إصابته بجروح بالغة.

وقالت مصادر محلية إن “شاشو”، تعرض لمحاولة اغتيال قرب مسجد “الفرقان” بمدينة إدلب عقب خروجه من صلاة الفجر، حيث تعرض لإطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين.

وتشير المصادر إلى أن إصابة الوزير السابق خطرة حيث تعرض لجروح بليغة، فيما لم يصدر أي تعليق حول الحادثة من قبل “هيئة تحرير الشام”، وذراعها المدني “الإنقاذ” أو الأمني “جهاز الأمن العام”.

وبحسب المكتب الإعلامي التابع لحكومة الإنقاذ، فإن “شاشو” من مواليد حلب عام 1978 ودخل إلى جامعة دمشق عام 1996 وتخرج منها مجازا في الشريعة الإسلامية قبل 21 عاماً، كما شغل العديد من الوظائف و مارس التدريس في العديد من المدارس الثانوية في حلب بالإضافة  للتدريس الجامعي حيث كان محاضراً بجامعة حلب، بحسب المكتب ذاته.

في حين عمل “شاشو” قاضياً شرعياً عام 2012 وشغل منصب رئيس المكتب القضائي في الهيئة الشرعية في حلب عام 2014 ورئيسا لمحكمة حلب عام 2016 وشغل منصب عميد كلية الشريعة والحقوق في جامعة إدلب.

تجدرة الإشارة إلى أنّ “إبراهيم شاشو”، كان يعد من أبرز الوجوه في “حكومة الإنقاذ” التابعة لتحرير الشام حيث تسلّم حقيبة وزارة العدل، قبل أن يصبح وزيراً للأوقاف والدعوة والإرشاد خلال العامين الماضيين، وجاءت محاولة اغتياله بعد خروجه من التشكيلة الحكومية الرابعة للإنقاذ قبل أيام.

شبكة شام

اترك رد