مستشار للكاظمي يُعاقب بسبب تصريحات عن سليماني

أشارت وسائل إعلام عراقية، اليوم الثلاثاء، إلى أنّ رئيس الحكومة، مصطفى الكاظمي، جمد عمل مستشاره، هشام داود، عقب تصريحات عن قائد فيلق القدس الإيراني السابق، قاسم سليماني، إذ قالت وسائل الإعلام، إنّ “الكاظمي قرر تجميد داود بعد مقابلة له على قناة BBC فارسية تحدّث فيها عن دور سليماني في العراق”.

بدوره، أصدر هشام داود مستشار رئيس الحكومة العراقية لشؤون الحوار الوطني، اليوم الثلاثاء، بياناً بخصوص تصريحات له عن قائد فيلق القدس الإيراني السابق، قاسم سليماني.

ولفت إلى أنّ “المقابلة الصحفية كانت في نطاق فيلم تسجيلي ذي طابع تاريخي، وأنّها جرت قبل أكثر من شهرين من بثها، وتحدثت في هذا الفيلم بلغة حرة باعتباري باحثاً وأكاديمياً مختصاً في الشأن العراقي ولم أتحدث بصفة رسمية”.

وقد ظهر هشام داود في مقابلة مع قناة “BBC” فارسية، وهو يتكلم عن قائد فيلق القدس الإيراني السابق، قاسم سليماني وعن زياراته ودوره في العراق، وهو ما أثار استياء مجموعة كبيرة من المؤيدين والمقربين من سليماني.

وقد ذكر في المقابلة، أنّ “سليماني كان يعتقد أنّه المسؤول عن العراق ويدخل ويخرج كما يشاء، لذا فرضت الحكومة الحالية على خلفه إسماعيل قآني أن يأتي بفيزا من الباب الصحيح”.

وشدّد مستشار الكاظمي على “التزامه بمعايير الدولة الوطنية العراقية وخطابها الرسمي، وثوابتها، وأنّ أي لبس أو سوء فهم في هذا الموضوع لم يكن مقصوداً”.

ليفانت-وكالات

اترك رد