من “القرداحة” .. تعيين “مجرم حرب” بمنصب مسؤول عسكري وأمني للنظام بإدلب فمن هو ..؟

كشفت مصادر إعلامية موالية عن قرار صادر عن نظام الأسد يقضي بتعيين اللواء “ميلاد جديد”، الذي يقود “الفيلق الخامس اقتحام” بجيش النظام، بمنصب رئاسة يسمى “للجنة الأمنية والعسكرية في إدلب”.

وينحدر “جديد” من مدينة “القرداحة” في محافظة “اللاذقية” مسقط رأس الإرهابي “بشار الأسد”، وجرى ترفيعه من رتبة عميد إلى لواء في 2018 وفي العام ذاته عينه النظام قائداً لأركان الحرس الجمهوري.

وتدرج اللواء الذي ارتبط اسمه بعمليات عسكرية وأمنية إضافة لمجازر وجرائم حرب ارتكبها جيش النظام بحق المدنيين وصولاً إلى تعيينه قائداً لميليشيات القوات الخاصة في العام 2019 وقائداً الفيلق الخامس في يوليو من العام 2020 الماضي.

ويأتي ذلك عقب قرار تعيينه بدلاً من اللواء “زيد صالح” بحضور ضابط روسي و”نابل العبدالله” و”سيمون الوكيل” القياديين بميليشيات “الدفاع الوطني” في السقيلبية ومحردة بريف حماة، حيث يعرف عنه قربه من قوات الاحتلال الروسي.

وورد ذكره على لائحة عقوبات “قيصر”، حيث أوردت وزارة الخارجية الأميركية اسم “ميلاد جديد”، ضمن عقوبات شملت عدة شخصية عسكرية وحكومية ورجال أعمال، بوصفه أحد عوامل الضرر بالشعب السوري ولدوره في عرقلة ومنع وقف إطلاق النار في البلاد.

هذا وسبق شهدت الفترات الماضية تغيرات وتنقلات أقرها رأس النظام الإرهابي “بشار الأسد”، شملت عدة مواقع لضابط برتب عالية في صفوف جيش النظام وشملت أبرز وجوه الإجرام ممن يعرف عنهم مشاركتهم في العمليات العسكرية والجرائم بحق الشعب السوري.

تلفزيون سوريا

اترك رد