الحجز على أموال “حميشو” صاحب أول مصنع سيارات في سوريا

أصدرت وزارة المالية في حكومة النظام السوري، قراراً بالحجز على الأموال المنقولة وغير المنقولة لرجل الأعمال السوري وصاحب أول معمل خاص للسيارات في سوريا، عماد حميشو، وأقاربه وشركائه.

وجاء في القرار الصادر عن المالية، في 7 كانون الثاني الحالي، الحجز على الأموال المنقولة وغير المنقولة لكل من شركة عماد حميشو وشركاه للمعادن “حميشو للمعادن”، وكذلك كلاً من محمد وأحمد وهبة ووليد حمشو.

وبناءً على القرار، فإنّ الحجز من أجل ضمان حقوق الخزينة العامة من الرسوم والغرامات المتوجبة لاستيراد بضائع قيمتها 5.48 مليار ليرة سورية، ورسومها المعرضة 2.25 مليار ليرة، وغراماتها تبلغ 33.2 مليار ليرة سورية.

وشمل الحجز أيضاً كلاً من الوكيل الملاحي، شادي المارتيني، والمسؤول في “مؤسسة النسر للتجارة والاستيراد والتصدير”، والمخلص الجمركي، إياد سكيف، وسفينة golden bay ومالكها، وقبطان السفينة عبد القادر يازجي.

وزعم قرار الحجز بذريعة تورّط التجار وشركاتهم بتهريب بضائع ممنوعة بقيمة 7 مليارات و735 مليون و199 ألف ليرة سورية (نحو أكثر من مليوني دولار أمريكي).

الجدير بالذكر، أنّ “عماد حميشو”، أول صاحب مصنع سيارات خاص في سوريا، ورئيس مجلس إدارة “شركة حميشو للمعادن”، ومدير شركة “التعمير للاستيراد والتصدير”،  ويعتبر من “حيتان الاقتصاد” وأحد كبار رجال الأعمال في سوريا.

ليفانت – وكالات 

اترك رد