الأسايش تمنع موظفي النظام السوري من دخول دوائرهم

أفادت مصادر المرصد السوري، بأن قوى الأمن الداخلي “الأسايش” منعت موظفين لدى النظام السوري من دخول مبنى النفوس والمحكمة، لمزاولة عملهم في بلدة تل تمر بريف الحسكة، بالإضافة إلى قيامها بمنع موظفي النظام في دائرة المياه في الحسكة من الدخول إليها ومزاولة عملهم.

يأتي ذلك في إطار التوترات المتواصلة والمتصاعدة بين “الأسايش والنظام السوري” في شمال شرق سوريا.

وكان قد خرج عشرات الموظفين التابعين للدوائر الحكومية التابعة للنظام السوري، بوقفة احتجاجية أمام مبنى القصر العدلي في مدينة الحسكة، احتجاجاً على استمرار “الأسايش” بفرضها حصار لليوم الخامس على التوالي على الأحياء التي يسيطر عليها النظام ضمن منطقة “المربع الأمني” من خلال قيامها بمنع إدخال البضائع والمواد الغذائية، وفق ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

"قسد"

في سياق متصل، قطعت القوات التركية مياه الشرب عن مدينة الحسكة وريفها الغربي مجدداً، نتيجة انقطاع التيار الكهربائي عن محطة علوك بريف رأس العين، بعد زيادة عدد الآبار في المحطة، في حين تعمل الإدارة الذاتية على ايصالها بخط كهرباء جديد من مدينة الطبقة.

كذلك، منعت القوات التركية العمال من الدخول إلى المحطة منذ أمس الأول، دون معرفة الأسباب.

يشار إلى أنّه، وبحسب المرصد، فقد انقطع التيار الكهربائي الذي يغذي محطة علوك، في شهر كانون الأول / ديسمبر الفائت، بسبب انهيار العوازل في سد تشرين المغذي الرئيسي للمنطقة، لافتاً إلى أنه تم تشغيل 6 آبار فقط من أصل ما يقارب 12 بئراً، وذلك بعد توقف تشغيل محطة علوك بشكل كامل لأكثر من 25 يوماً، بينما لا تزال المياه مقطوعة عن الحسكة وريفها 27 يوماً.

في السياق ذاته، لفت المرصد إلى أنّ فرق الصيانة برفقة الهلال الأحمر السوري تقوم بأعمال صيانة لمحطة علوك الواقعة ضمن مناطق نفوذ القوات التركية والفصائل الموالية لها بريف رأس العين (سري كانييه)، وذلك بحماية من قبل القوات الروسية، ولم ترد معلومات مؤكدة حتى اللحظة عن طبيعة الاتفاق، فيما إذا كانت قسد ستقوم بإيصال الكهرباء إلى مناطق نفوذ الفصائل الموالية لأنقرة مقابل ذلك.

ليفانت

اترك رد