تزامنًا مع استمرار الهدوء الحذر منذ مساء أمس.. الفصائل تقصف تجمعات قوات النظام في ريف إدلب

استهدفت الفصائل بالمدفعية الثقيلة، تجمعات قوات النظام على محور قريتي الملاجة وداديخ بريف إدلب، ما أدى إلى وقوع جرحى في صفوف عناصر قوات النظام.
وتشهد محاور منطقة “بوتين-أردوغان” هدوءًا حذرًا منذ مساء أمس.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثّق، قبل ساعات، مقتل عنصر من قوات النظام قنصًا على يد الفصائل على محور كدورة بريف إدلب.
رصد المرصد السوري، منتصف ليل الأربعاء-الخميس وصباح اليوم، هدوءًا حذرًا ضمن منطقة “بوتين أردوغان”، تخلله عدة قذائف في سهل الغاب بريف حماة، وجبل الزاوية بريف إدلب، بينما قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة قريتي مجدليا وسان بريف إدلب الشرقي.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثّق، أمس، إصابة مدنيين اثنين جراء قيام قوات النظام باستهداف سيارة مدنية بصاروخ موجه في قرية تديل ضمن الريف الغربي لمحافظة حلب، في حين استهدفت فصائل “الفتح المبين” بالمدفعية الثقيلة مواقع قوات النظام في قرية معرة موخص بريف إدلب الجنوبي.

المرصد السوري لحقوق الإنسان

اترك رد