يد الإرهاب تستهدف المدنيين من جديد … مجزرة بمفخخة استهدفت المنطقة الصناعية بعفرين

استشهد خمسة مدنيين بينهم ثلاث أطفال، وجرح قرابة 30 آخرين اليوم السبت، بانفجار سيارة مفخخة في المنطقة الصناعية في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، وسط تواصل العمليات الإرهابية التي تستهدف المدنيين في المنطقة.

وقال الدفاع المدني، إن 5 أشخاص بينهم 3 أطفال وشخص مجهول الهوية قتلوا، وأصيب 29 آخرون بينهم 9 أطفال إثر انفجار سيارة مفخخة في مدينة عفرين شمالي حلب، حيث قامت فرق الدفاع بالتوجه للمكان وعملت على إخلاء المصابين وانتشال جثامين القتلى كما عملت على إطفاء الحرائق المندلعة نتيجة التفجير في المكان.

ووفق ماأفاد نشطاء، فإن رافعة سطحية تحمل “رأس كميون” انفجرت ضمن المدينة الصناعية بمدينة عفرين ظهر اليوم، في وقت تكتظ المنطقة بالمئات من المدنيين، تسبب الانفجار بحريق كبير في الموقع، وخلف مجزرة في صفوف المدنيين.

هذا وتتجه أصابع الاتهام لقوات سوريا الديمقراطية “قسد”، والتي تواصل إرسال الموت عبر المفخخات والعبوات الناسفة التي تستهدف بغالبيتها المدنيين العزل، في محاولة لخلق حالة من الفوضى وفقدان الأمن في المناطق المحررة، وخاصة تلك الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني السوري في مناطق درع الفرات وغصن الزيتون ونبع السلام.

شبكة شام

اترك رد