فراس طلاس يعلن عن تأسيس حزبه الجديد

أعلن رجل الأعمال السوري المعارض فراس طلاس عن تأسيس حزب جديد تحت اسم “الحزب الوطني السوري” بالشراكة مع مجموعة من الشباب والصبايا السوريين وفق ما أعلنه على صفحته على “فايسبوك”.وقال طلاس إن الحزب سيبدأ عمله أولاً في المناطق المحررة، ثم يتوسع في كل الأماكن التي يتواجد فيها السوريون، “بما في ذلك السوريون في مناطق النظام وفق آلية سرية”، مضيفاً أن الحزب باكورة جهد وتحضير طويل. 

ودعا طلاس المهتمين للانضمام إليه عبر جلسات حوارية، وطرح بعض مبادئ الحزب من أجل النقاش العام على صفحته وتقوم على أسس الرفاه والحرية كقيمة عليا مع عدم التعرض “بالأذى المادّي والمباشر للدولة أو المجتمع أو أفراده”.

ويتبنّي الحزب الجديد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي تبنته الأمم المتحدة بتاريخ 10 كانون الأول/ديسمبر 1948، والإيمان بمفهوم المواطنة والتساوي الكامل بين كافة المواطنين في الحقوق والواجبات وتساويهم أمام القانون بعيداً عن أية اعتبارات أخرى، والمساواة التامة  بين الذكر والأنثى في الحقوق، والتكامل في الواجبات. 

وفي ما يخص موضوع الأكثرية والأقلية في البلاد ربطه طلاس وفق مقاعد الأكثرية والأقليات في البرلمان، مع عدم جواز أن تلعب أي إيديولوجيا دينية أو غير دينية دوراً شمولياً أو وصائياً على الدولة أو المجتمع أو الأفراد، وتمكين المواطنة والإعلاء من شأن الهوية الوطنية مع عدم طمس الهويات الثقافية أو الدينية أو القومية. 

وتحدث أيضاً عن مبادئ المواطنة والحق في العيش بكرامة وحرية، وأن الأساس في مبادئ الحزب هو الإنسان، وعدم تدخل السلطات التنفيذية في الجانب العقائدي من حياة الناس “اعتقاداً أو ممارسةً أو دعوة، ضمن نطاق الحرية الواسع الذي لا يحدّه إلا التسبب بالأذى المباشر للمجتمع أو أفراده”.
 وكان طلاس أعلن في وقت سابق أن نشاطاً سيبدأ على الأرض من 7 مناطق داخل سوريا، وهي دمشق، حلب، المنطقة الوسطى، الساحل، الجنوب السوري، الشمال الشرقي والشمال الغربي، بالإضافة الى ست دول تشهد وجوداً كثيفاً للسوريين ويُسمح فيها بحرية الأحزاب.

وأضاف أن تمويل هذا الحزب سيكون من تبرعات أعضائه في الخارج ولن يتلقى أي تمويل من أي دولة. وأضاف أن متوسط أعمار الأعضاء المؤسسين هو 31 عاماً.

المدن

اترك رد