يعتقد أن بينهم “عالم آثار” .. النظام يعثر على رفات 3 أشخاص شرقي حمص

قالت مصادر إعلامية رسمية تابعة للنظام، إن ما وصفتها ب “الجهات المختصة”، عثرت اليوم الأحد 7 فبراير/ شباط على رفات أشخاص بينهم ما يعتقد أنه عالم آثار قتل في عام 2015 شرقي حمص.

وذكرت وكالة أنباء النظام “سانا”، أن العثور على رفات 3 أشخاص في منطقة “كحلون” شرقي مدينة تدمر بنحو 10 كم بريف حمص وسط البلاد، وأشارت إلى أن يعتقد أن من بينهم رفات عالم الآثار “خالد الأسعد”، الذي قالت إنه قتل على يد تنظيم الدولة “داعش”، لرفضه التعاون معه، حسب وصفها.

وبحسب إعلام النظام فإن من المنتظر التأكد من هوية الجثامين بعد إجراء تحليل الـ “DNA”، بالمقابل قالت مصادر إعلامية موالية إن إحدى الجثث تبين أنها تعود للعالم، وفق تعبيرها.

وقالت إذاعة موالية للنظام إن رفاة عالم الآثار “الأسعد”، نقل إلى المشفى العسكري بحمص بحضور نيابة تدمر والطبيب الشرعي وعدد من ذويه لإجراء فحص الحمض النووي والتأكد من الرفاة، حسب وصفها.

وسبق أن أعلن إعلام النظام عن العثور على رفات لجثث في البادية السورية ومنها مدينة تدمر التي خسرت العديد من القطع الأثرية ضمن عمليات تزامنت مع معارك شرسة انتهت بسيطرة جيش النظام وحلفائه على المدينة في شهر آذار/ مارس 2017 لتتحول المدينة إلى معقل لميليشيات النظام في ظل تصاعد عمليات الحفر والتنقيب عن الآثار.

شبكة شام

اترك رد