النظام السوري يعتقل عشرات الشبان بتهمة التعامل بالدولار الأمريكي

أفادت مصادر إعلام محلية، أنّ قوات النظام السوري اعتقلت، يوم أمس، أكثر من 30 شاباً في العاصمة السورية دمشق، بتهمة التعامل “بالدولار الأمريكي”، وخاصة أنّ الليرة السورية، عادت للهبوط مجدّداً.

ونقل عن شهود عيان، أنّه داهمت دوريات تتبع لفرع الأمن العسكري، إضافة لأخرى تتبع للأمن الجنائي، المحال التجارية ضمن أسواق “الحميدية” و”الحريقة” و”المرجة”، وبعض المحلات في “برج دمشق”.

واستهدفت الدوريات، أيضاً، محال بيع الهواتف والجوالات والأجهزة الإلكترونية، التي تتعامل بالدولار الأمريكي، فيما أكد شهود آخرون عدم مداهمة الأخيرة أياً من مكاتب الحوالات المالية والصرافة.

وتزامنت تلك المداهمات عقب عملية رصد للمحال التجارية، حيث أنّ بعض تلك المحلات تتقاضى أسعار القطع المُباعة بالدولار الأمريكي بدلاً من الليرة السورية.

انهيار جديد لليرة السورية

واتّهم الأمن السوري الأشخاص الذين تم اعتقاله بترويج الإشاعات حول أسعار الصرف وانهيار قيمة الليرة السورية أمام العملات الأخرى، إضافة إلى اعتمادهم على تطبيقات مشبوهة لمعرفة أسعار الصرف.

تجدر الإشارة، إلى أنّ قوات النطام اعتقلت عام 2020 قرابة 453 شخصاً، من ضمنهم 15 امرأة، و56 طفلاً، و2 من ذوي الاحتياجات الخاصة، ووجّهت إليهم تهماً متعلقة بقضايا أمنية وجنائية، والتنسيق مع جهات معارضة، وأخرى تتعلق بـدعم “الإرهاب”.

ليفانت

اترك رد