بلينكن يؤكد تمسك واشنطن بالقرار 2254 حول سوريا

بحث وزير الخارجية الأميركية أنتوني بلينكن مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش العملية السياسية لحل الأزمة السورية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس إن الطرفين أكدا على الالتزام بالعملية السياسية في ظل قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254. كما شدد الطرفان على تمديد التفويض لتقديم المساعدات عبر الحدود، والمساعدة في رفع معاناة الشعب السوري.

وكانت بعثة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة اتخذت الأربعاء أوضح موقف من نظام الأسد منذ تنصيب الرئيس جو بايدن قائلة إن “الحل السياسي في سوريا يجب أن يكون وفقاً للقرار 2254″، مشيرة إلى أن “العملية المهمة للجنة الدستورية يجب أن تمضي قدماً”.
وأضافت أنه “يجب على الأسد الالتزام بوقف إطلاق النار على مستوى البلاد، والمشاركة بشكل هادف في تنفيذ القرار 2254”. وأوضحت أنها “سوف تواصل، مع الحلفاء والشركاء، الضغط من أجل الإصلاح والمساءلة في سوريا”.

وأشارت إلى أن “وفود المعارضة السورية والمجتمع المدني تأتي لاجتماعات اللجنة الدستورية وعلى استعداد للانخراط بحسن نية في صياغة دستور يمثل كل سوريا، في حين يستمر نظام الأسد في الانخراط في تكتيكات المماطلة”.

المدن

اترك رد