مباحثات سعودية ـ روسية تتناول الخليج وسوريا

بحث الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اتصال هاتفي أمس، المستجدات الإقليمية والدولية وسبل تعزيز العلاقات الثنائية.

واستعرض الأمير محمد بن سلمان والرئيس بوتين خلال الاتصال العلاقات بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات، وبحثا عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك، إلى جانب التأكيد على مواصلة الجانبين التنسيق بما يدعم استقرار أسواق البترول ونمو الاقتصاد العالمي، وذلك بحسب ما نقلته وكالة الأنباء السعودية «واس».

إلى ذلك، أفاد بيان صادر عن الرئاسة الروسية «الكرملين» بأن مباحثات الرئيس الروسي وولي العهد السعودي ركزت على الملفات الإقليمية والدولية مع إيلاء اهتمام خاص لمسائل التعاون الثنائي، وخصوصاً في إطار اتفاق «أوبك بلس» لضمان استقرار أسواق النفط. وأشار البيان إلى تطرق الزعيمين خلال الاتصال إلى المشاكل الإقليمية، بما فيها، الوضع في سوريا ومنطقة الخليج، مشيراً إلى أن الطرفين اتفقا على مواصلة الاتصالات على مختلف المستويات.

وبحث الرئيس بوتين والأمير محمد بن سلمان، بحسب بيان «الكرملين»، تنفيذ اتفاق «أوبك بلس»، وأعرب الجانبان عن عزمهما مواصلة التنسيق من أجل استقرار سوق الطاقة.

الشرق الأوسط

اترك رد